قاطيشا: إيران تمارس الإرهاب والإجرام عبر “الحشد” و”حزب الله”

طالب مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد المتقاعد في الجيش اللبناني وهبي قاطيشا بأن تشمل الحرب على الإرهاب ميليشيا “الحشد الشعبي” وكل الميليشيات الطائفية المدعومة من قبل إيران، مؤكدا أن الفشل مصير هذه الميليشيات.

وأكد قاطيشا في حديث إلى صحيفة “عكاظ” السعودية، إن إيران أثبتت عبر ميليشياتها في الدول العربية، بدءاً من “الحشد الشعبي” ووصولاً إلى “حزب الله” أنها دولة إرهاب وإجرام. لافتا إلى تورط ميليشياتها في ارتكاب الموبقات وجرائم حرب ضد الإنسانية.

وحول الهدف من إنشاء هذه الميليشيات، قال إن “الحشد الشعبي” كما الحوثيين و”حزب الله” وميليشيات “أبو فضل العباس”، كلها ميليشيات رديفة للجيوش سواء في العراق أو اليمن ولبنان وسوريا، وأنشأتها إيران أولاً لتأمين وجودها على أراضي هذه الدول بصورة مباشرة تحت ذريعة مساعدة هذه الدول على محاربة الإرهاب، وثانياً لضرب هيبة الدولة ومؤسساتها تمهيداً لبسط كامل سيطرتها عسكريا وسياسيا.

وعن إمكانية تفكيك هذه الميليشيات، رأى قاطيشا أن إيران نجحت إلى حد ما في التمدد على في بعض الأراضي العربية عبر السيناريو الذي بات مكشوفاً. ولذلك فإن تفكيك هذه الميليشيات سيكون الخطوة الأولى باتجاه تجفيف الإرهاب لأنهما وجهان لعملة واحدة من حيث الهدف والمنشأ.

المصدر:
عكاظ

خبر عاجل