صفقة بين “حزب الله” واسرائيل لاطلاق الدبلوماسيين الأربعة

توقع النائب في مجلس الشورى الإيراني جواد كريمي قدوسي أن تكون اسرائيل قد وجه رسالة يبدي فيها استعداده للتفاوض مع “حزب الله” لإبرام صفقة تبادل تشمل أسرى اسرائيليين بيد “حزب الله” مقابل الديبلوماسيين الإيرانيين الأربعة”.

وقال النائب الإيراني لوكالة “أنباء فارس” إن “اسرائيل تسعى لإنجاز مساومة كبرى بهذه “الغنيمة الكبرى” التي أخذها منا، وبناء على ذلك فإن التوقع شبه المؤكد أن مصير أحمد متوسليان ورفاقه الديبلوماسيين الإيرانيين المخطوفين في لبنان منذ العام 1982 لا يزالون أحياء”. واعتبر عضو “لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية” في مجلس الشورى أن “متوسليان “ورقة رابحة” و”امتياز كبير” لاسرائيل وكانوا قد خطفوا على يد الميليشيات المسيحية وتم تسليمهم إلى اسرائيل، ولا شك في أنهم يريدون الاستفادة من وجودهم القيم في حال الأزمة والدخول في صفقة في شأنهم.

وكشف عن أن “لدى “حزب الله” أسرى اسرائيليين على مستوى عال وحتى لديه أسرى من فرنسا ودول أوروبية أخرى شاركوا في معارك حلب، وبحسب توقعاتنا وجهت اسرائيل رسالة مفادها أنها مستعدة للمساومة والتفاوض مع الحزب في هذا المجال”.

وأشار إلى أن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله “وعد بأنه سيتابع بنفسه قضية متوسليان (أحد قادة الحرس الثوري الإيراني)، وظاهر الخبر يشير إلى أن بحث موضوع الإفراج عن ديبلوماسيينا جار الآن وأن اسرائيل وصل إلى نتيجة مفادها أن الوقت حان للاستفادة من ورقة خطف متوسليان ورفاقه”.

المصدر:
وكالة أنباء فارس

خبر عاجل