المشنوق لنظيره الفرنسي: لاستمرار التعاون بيننا لأننا نواجه الإرهاب نفسه

ابرق وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق إلى نظيره الفرنسي برنار كازنوف، معبرا عن “الحزن الكبير والأسف العميق تجاه الحادث الإرهابي العنيف والمتوحش الذي أصاب مدينة نيس مساء الخميس، وراح ضحيته أكثر من 84 قتيلا وعشرات الجرحى”.

وقال المشنوق: “أصِبنا بصدمة بعد هذا الهجوم الذي استهدف فرنسا في صميمها ليلة احتفالها بعيدها الوطني وبقيم الجمهورية: الحرية والعدالة والأخوّة. وأمام هذا التهديد الإرهابي البربري، الذي يزداد شراسة، علينا أن نعمل معاً لمواجهته وألا نتراجع ونحن ندافع عن القيم التي تجمعنا”.

أضاف: “باسمي وباسم وزارة الداخلية والعاملين فيها وباسم الشعب اللبناني، أتقدم منكم ومن الشعب الفرنسي بعامة، بأصدق مشاعر الحزن والتضامن”، مشددا على أهمية “استمرار التعاون الوثيق بين الاجهزة الامنية في بلدينا، وعلى ضرورة تبادل المعلومات المستمرة”، آملا في “أن تتجاوز فرنسا هذه المحنة وأن تخرج منها أقوى”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل