شهيب: اللامركزية في ملف النفايات لا تعني الفلتان

أكد وزير الزراعة أكرم شهيب أن موضوع اللامركزية في ملف النفايات لا يعني الفلتان، وما يجري في بلديات وقرى لا يجوز ان يستمر.

أضاف بعد اجتماع اللجنة المكلفة الاشراف على تطبيق خطة ادارة النفايات: “اي حل مقترح، المرسوم يمنحهم حق الحل انما في إطار مجموعة بلديات، او في القضاء، أو في وحدة خدماتية. الكلام واضح اذا كان الحل متكاملا ووافقت عليه اللجنة التي تضم الوزارات المعنية ومن ضمنها UNDP. انما ان تقوم كل بلدية بتوفير حل على حسابها ونصف او ثلاث ارباع النفايات تحت الطريق لا يمكن ان يتم الحل بهذه الطريقة”.

وتابع: “ان موافقة اللجنة المركزية على اي حل هو لمعالجة فلتان اللامركزية، ولأن القرار واضح في مجلس الوزراء بمنح هذه اللجنة الاشراف والمتابعة في اطار ورقة الحل الدائم وكيفية تنظيم العمل مع البلديات من اجل تخفيف النفايات من المصدر والفرز من المنزل”.

واعلن “ان اللجنة ستقوم بجولة على الموقعين في الكوستا برافا والغدير والموقع الثاني في برج حمود والجديدة”، مؤكداً  ان عمل اللجنة سيكون بمتابعة الاعمال ومراقبتها والتحضير للمرحلة المستدامة التي من المفروض ان لا تأخذ الكثير من الوقت، ليكون لدينا حل دائم في البلد

وردا على سؤال حول الاشكالات بين سوكلين و حزب الكتائب، رأى الوزير شهيب “ان حزب الكتائب حزب عريق وحريصون على البلد، ولا يريدون بقاء النفايات في الشارع وابدى اعتقاده ان همهم ان يكون الشغل منضبط وينجز في اوقاته وبنفس الوقت التسريع بالعمل وحتى لا تعود المشكلة في النفايات الى ما كانت عليه. الاشكال الذي حصل امس عولج، وهناك التزامات للدولة اللبنانية عليها احترامها، والا فإننا نكون ندمر بلدنا بأيدينا”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل