اتفاق جديد وشيك للمساعدات العسكرية بين أميركا وإسرائيل

قال مسؤول أميركي بارز إنّ الولايات المتحدة واسرائيل حققتا تقدماً في مفاوضات بشأن حزمة مساعدات عسكرية جديدة قيمتها عدة مليارات من الدولارات، وإنّ الجانبين يأملان بالتوصل لاتفاق نهائي قريباً.

واختتم يعقوب ناجل، القائم بأعمال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، ثلاثة أيام من مناقشات مغلقة في واشنطن حول اتفاق دفاعي جديد مدته 10 سنوات، باجتماع مع سوزان رايس، مستشارة البيت الأبيض للأمن القومي.

وقال المسؤول البارز لـ”رويترز” بعد اختتام المحادثات: “حققنا تقدماً وقمنا بإغلاق الكثير من الفجوات الباقية. نأمل بأن يكون بمقدورنا قريباً التوصل لاتفاق نهائي”. لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل أو إعطاء جدول زمني محدد لإتمام المفاوضات.

وتعهد البيت الأبيض بتوقيع مذكرة تفاهم جديدة “ستشكل أكبر تعهد منفرد للمساعدات العسكرية إلى أي دولة في تاريخ الولايات المتحدة.”

وتعطي الاتفاقية الحالية الموقعة في 2007، والتي من المقرر أن تنقضي في 2018، إسرائيل حوالى 30 مليار دولار من التمويل العسكري الخارجي.

وإحدى نقاط الخلاف الرئيسة كانت إصرار واشنطن على إنهاء ترتيب خاص يسمح لإسرائيل بإنفاق 26.3 بالمئة من مساعدات الدفاع الأميركية على صناعاتها العسكرية بدلاً من شراء منتجات أميركية.

ويجادل مسؤولون إسرائيليون بأن هذا البند – الذي لا تحصل عليه أي دولة أخرى تتلقى مساعدات عسكرية أميركية – ضروري للحفاظ على “التفوق العسكري النوعي” لإسرائيل.

وإحدى النقاط الشائكة الأخرى، رغبة واشنطن في إنهاء بند يسمح لإسرائيل بإنفاق حوالى 400 مليون دولار سنوياً من حزمة المساعدات على الوقود العسكري. واختلف الجانبان أيضاً بشأن التمويل الأميركي لبرنامج الدفاع الصاروخي الإسرائيلي.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل