الشرطة العراقية تفرق تظاهرة بالقوة في البصرة

خرج المئات من أهالي محافظة البصرة جنوبي العراق الأحد 7 آب، للتظاهر على طريق يؤدي إلى مواقع شركات نفط أجنبية للمطالبة بتوفير فرص عمل للعاطلين منهم.

وقطع المحتجون الطريق المؤدي إلى مواقع شركتي “بريتش بتروليوم” البريطانية و”إيني” الإيطالية، في حقل الزبير ومنعوا العاملين فيها من الوصول إلى مواقعهم، فيما استمرت التظاهرة ساعات عدة.

وطالب المحتجون بحقوقهم في الحصول على وظيفة في المشاريع النفطية خصوصا أن سكان المناطق متضررون من انبعاثات الغازات من حقول النفط في المحافظة، التي تضم أغنى الحقول النفطية في البلاد.

وقد اشتبكت قوات مكافحة الشغب والرد السريع وشرطة النفط بالأيدي خلال محاولتهم فض الاحتجاج، فيما تعرض عشرة من المتظاهرين للضرب والاعتقال.

وقد ذكر أن القوات الأمنية فرقت بالقوة تظاهرة نظمها أهالي قضاء الزبير، فيما أعادت القوات الأمنية فيما بعد فتح الطريق المؤدي إلى مقار الشركات الأجنبية.

ونقل الموقع عن الناشط المدني نور الدين ناصر تأكيده أن التظاهرة رغم سلميتها إلا أن القوة الأمنية المكلفة بحماية الشركات النفطية في قضاء الزبير استخدمت العنف ضد المتظاهرين واعتقلت عدداً منهم.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل