مؤسسة الكهرباء تستعيد القطاع بعد فشل وخسائر

في وقت يتجه لبنان الى الغرق في الظلمة بسبب الارتفاع المتزايد والحاد في ساعات التقنين في التيار الكهربائي التي تسجل رقما قياسيا يتعدى الساعات العشرين في بعض القرى والارياف اللبنانية، تعزو مصادر في مؤسسة كهرباء لبنان الامر الى عدم توافر خطوط النقل اللازمة والمطلوبة ومنها بالطبع ما يسمى وصلة المنصورية التي يتسبب عدم ربطها بالشبكة بحرمان العديد من المناطق من التيار اضافة الى ضعف الموزعات التي تتوقف نتيجة الحرارة وارتفاعها في فصل الصيف. علما وكما تقول المصادر ان الانتاج يكفي لتوفير تغذية للبنان بأسره بما يتراوح بين 16 و 18 ساعة في اليوم.

وتتجه مؤسسة الكهرباء الى استعادة القطاع برمته من شركات مقدمي الخدمات التي تنتهي العقود المبرمة معها في الثامن والعشرين من الجاري والمترافقة مع فترة سماح لا تتعدى الايام من اجل اتمام عملية التسليم والتسلم.

علماً ان المؤسسة كانت تسلمت من شركتي NEW و KVA قسم الجباية الاساس في توفير المال للمؤسسة وفي عملية التوزيع.

وتقول المصادر في مؤسسة الكهرباء ان شركات مقدمي الخدمات لم تنفذ شروط العقد كما يجب وهي سجلت على نفسها تقصيرا فاضحاً في تنفيذ الاشغال وتجهيز العدادات والمحطات وتأهيلها وان هناك قرابة 39 الف معاملة للمواطنين مدفوعة لصندوق الكهرباء لكنها غير منفذة من قبل الشركات الامر الذي يشكل مشكلة اضافية للمؤسسة بعد انتهاء العقود اواخر آب الجاري.

وتكشف المصادر عن تراجع كبير في نسبة الجباية خلال السنوات الاربع من عمل شركات الخدمات تخطت الثلاثين في المئة اضافة الى الفشل الذريع والتام في اعتماد وتركيب العدادات الذكية ووقف الهدر الموعود الذي سجل ارتفاعا مضاعفا بدل الانخفاض نسبة 10 في المئة كل سنة من السنوات الاربع كما جاء في العقود المبرمة مع الشركات. علما ايضا ان الاسعار التي اعتمدت من قبل الشركات كانت مضاعفة لتلك التي كانت محتسبة من قبل المتعهدين السابقين. وتكشف المصادر عن حديث يدور في الكواليس عن شركات وعقود جديدة لتنفيذ اشغال لمصلحة الكهرباء من خلال عمليات غب الطلب، وان وزير الطاقة والمياه ارتيور نظريان يحاول الاستحصال على موافقة مجلس الوزراء لاجراء هذه العقود بالتراضي سيما وان الفترة المتبقية لانتهاء عقود شركات مقدمي الخدمات حتى اواخر الجاري لا تكفي وتسمح بالقيام باستدراج عروض وتقديم مناقصات، الامر الذي يشكل ايضا مشكلة اضافية تضاف الى المشكلات القائمة التي تؤشر الى حلول الظلام في لبنان.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل