بو صعب أعلن الموافقة على اعتبار الإجازات الجامعية تعليمية

هنأ وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، التعليم الثانوي بموافقة مجلس الوزراء على الدراسة التي رفعها وزير التربية إلى المجلس وتتضمن الحاجات المستجدة لاستقطاب اساتذة جدد للتعليم الثانوي الرسمي. وبات عدد المعلمين الذين يحتاج اليهم التعليم الثانوي 3042 أستاذاً، بدلاً من 1223 سيدخلون الى الملاك من بين الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية، التي يتم تنفيذها راهناً.

وقال بو صعب: “ان المتوافر من بين الناجحين وفاقاً للأقضية يبلغ 1771 أستاذاً، أما الحاجات المتبقية والمنتظر ان يتم اخذها من الناجحين في هذه المباراة فهي: 253 للغة الفرنسية، و 142 للفلسفة، و 111 للتربية، اي 506 اساتذة يضافون إلى الرقم 1771. ولفت إلى “حفظ حق باقي الناجحين لسنتين.” كما اكد “الحفاظ على حقوق المتعاقدين الذين لا تسمح لهم السن بالتقدم من المباراة، ولا يجوز رميهم في الشارع لأن الحكومات تأخرت لسنوات كثيرة عن تنظيم دورات إعداد للأساتذة الجدد”.

وأكد ان “هذا الملف الإنجاز، سيرفع أعداد الأساتذة الثانويين في الملاك ويؤثر إيجاباً في رفع مستوى أداء الثانويات الرسمية والتعليم الرسمي عموماً”، وكشف انه “لو لم يتم إجراء هذه الدراسة الدقيقة للحاجات ورفعها إلى مجلس الوزراء، لكان التعليم الرسمي في خطر حقيقي نتيجة بلوغ مئات الأساتذة السن القانونية، وهم من أصحاب الخبرات والإنجازات التربوية”.

من جهة ثانية، أعلن بو صعب الى الأساتذة في التعليم الرسمي والتعليم الخاص، أن “مجلس الوزراء وافق على مشروع القانون الرامي إلى إفادة حملة الإجازات الجامعية من الحقوق الممنوحة لحملة الإجازات التعليمية، وقرر إحالته إلى مجلس النواب”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل