باسيل: الميثاقية ستتحقق في نهاية المطاف

شدد رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل “سعي “التيار” للحفاظ على كرامة الشعب والوطن واحترام الميثاقية، نلتقي في كسروان قلب جبل لبنان وقلب التيار حيث الصدق والحقيقة التي يجب ان تقال في الاوقات الصعبة كما هي. الحقيقة الاولى هي الوطن والحقيقة الثانية هي الانسان في الوطن والحقيقة الثالثة هي الدولة التي يفترض ان تربط بين الوطن والانسان. الميثاق هو عقد العيش معا وهو الاساس ويأتي قبل الدستور والقانون. البعض غير الميثاقي والداعشي يعتقد بوجود اسلام معتدل من دون ان يكون ميثاقيا فيما لبنان لا يمكن ان يكون من دون مسيحييه او مسلميه. لا لبنان من دون فكر التيار ومشروعه وسنبني مؤسستنا على روحية قضيتنا وسننظم التيار وننظفه ليبقى قويا من اجل لبنان القوي”.

وقال في عشاء “التيار” – كسروان الذي حضره نواب تكتل “التغيير والإصلاح” نعمة الله ابي نصر ويوسف خليل وفريد الياس الخازن والسيدة فيفيان خليل ممثلة النائب جيلبرت زوين، نائب رئيس “التيار الوطني الحر” للشؤون السياسية الوزير السابق نقولا صحناوي، العميد شامل روكز، رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح الشيخ جوان حبيش، رئيس رابطة مخاتير كسروان الفتوح جو ناضر، وجوزيف خليل وشوقي الدكاش عن “القوات اللبنانية” وعدد من الشخصياتش: “السلطة كلمة بشعة لكن لم ندخلها لنصير مثلها ومثل ناسها فنحن نبقى كما نحن في الحكومة او خارجها وفي الحوار او خارجه. لن تلوثنا نفاياتهم ولن نعيش في عتمة كهربائهم وظمأ مياههم ونحن نعيش لعناتهم. حزنوا أمس لأننا قلنا لهم انه ملعون من يريد اقتلاعنا من بلدنا واليوم نقول لهم انتم و”كل من لف لفكم” ملعونون اذا عملتم على اقتلاعنا”.

وختم: “القصة اليوم اكبر من حكومة وقائد جيش بل قضية كرامة شعب، والميثاقية كلمة يجب ان يحفظوها جيدا لأنها ستتحقق في نهاية المطاف”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل