إحذروا… “فايسبوك” يتسلل الى معلوماتكم الشخصية عبر “واتساب”!

فاجأ تطبيق التراسل الفوري “واتساب” مستخدميه، الجمعة، بسياسة خصوصية جديدة لأول مرة منذ أربع سنوات، أقرّت السماح بالإعلانات التجارية وتعزيز الارتباط مع أنظمة “فيسبوك”، ما أحيا المخاوف حول الخصوصية. إلا أنّ الفرصة لا تزال متاحة أمام المستخدمين لمنع “واتساب” من تقاسم المعلومات الخاصة مع “فيسبوك”.

ويمكن للمستخدم وقف عملية مشاركة المعلومات المتعلقة برقمه وأنشطته عبر “واتساب” مع أنظمة “فيسبوك” عبر الرسالة التي تصل إلى غالبية المستخدمين حول العالم.

ولا ينصح بالتسرع بالضغط على خيار “الموافقة” الأخضر اللون، الذي يظهر مع الرسالة التي توصل بها الجميع، بل يجب التريث والنقر على خيار “قراءة المزيد” والانتقال إلى الأسفل ثم اختيار عدم الموافقة على الشروط المتعلقة بتقاسم المعلومات الخاصة مع “فيسبوك”.

ولم يفت الأوان على من تسرع في الضغط على زر الموافقة، إذ لا تزال أمامه مهلة ثلاثين يوماً للعدول عن رأيه. ويكفي لأجل ذلك التوجه إلى جدول الإعدادات على “واتساب”، ثم إلغاء الموافقة على خيار “مشاركة معلومات حسابي”.

وستسمح هذه الخطوة بحماية المستخدم من شروط “واتساب” الجديدة التي ستسمح بتبادل المعلومات بين التطبيق والشركة الأم “فيسبوك” تحت مبرّر اقتراحات أكثر دقة للإعلانات والأصدقاء. لكن ذلك يأتي وسط مخاوف حول الخصوصية، خصوصاً وأن رقم الهاتف سوف يكون بين يدي شركة “فيسبوك”.

وتضمنت إعدادات الخصوصية الجديدة تمكين “فيسبوك” من الإطلاع على أنشطة المستخدم ورقمه الهاتفي، كما تضمنت السماح بربط المستخدم بالشركات من أجل ترويج الخدمات وتمرير الإعلانات.

وقال “واتساب” عبر تدوينة إنّ رقم هاتف المستخدم سيتم ربطه بأنظمة “فيسبوك”، مبرراً ذلك بـ “اقتراح أفضل للأصدقاء والإعلانات”، مشيراً إلى أنّ التنسيق مع “فيسبوك” جاء من أجل قياس تعامل المستخدمين مع خدمات التطبيق و”محاربة المحتوى المزعج”.

خبر عاجل