بو صعب باحتفال للـUSEK: الكليات قادرة على حل أزمة النفايات بعكس السياسيين

أقامت جامعة الروح القدس – الكسليك احتفالاً لمناسبة حصول تسعة من برامجها في المعلوماتية وفي الهندسة على اعتماد ABET، المنظمة الأميركية المعنية عالمياً باعتماد برامج الكليات والجامعات في مجال العلوم التطبيقية والكمبيوتر والهندسة والتكنولوجيا، في حضور وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، رئيس الجامعة الأب هادي محفوظ، إضافة إلى أعضاء مجلس الجامعة والإداريين والطلاب.

يحشوشي

بدايةً، تحدث نائب رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك لضمان الجودة والتعليم والتعلم الدكتور جورج يحشوشي، معتبراً أنّ “اعتماد ABET ليس دليل تميّز واعتراف عالمي بجودة البرامج والتعليم في جامعتنا فحسب، بل هو مكافأة لتعب الأساتذة والطلاب والإداريين وهو ضمانة إضافية لمستقبل أفضل للطلاب والخريجين”.

الأب محفوظ

من جهته، هنأ رئيس الجامعة الأب هادي محفوظ الكليات المعنية، أي كلية الهندسة، كلية العلوم الزراعية والغذائية وكلية العلوم. وقال: “بهذا، أصبحنا الجامعة الحاصلة على أكبر عدد لبرامج معتمدة من ABET في لبنان ودفعة واحدة”.

بو صعب

بدوره، أكد بو صعب أن “وجودي معكم اليوم أهم من وجودي مع السياسيين العاجزين حتى الآن عن حل أزمة النفايات”.

وشرح بو صعب كيفية الحصول على الاعتماد مشيراً الى “أنه ليس بالسهل الحصول عليه وخصوصاً من منظمة ABET. وحصول الجامعة على اعتماد يتطلب عملاً مشتركاً يبدأ من رأس الهرم أي من رئيس الجامعة مروراً بالعمداء والأساتذة والإداريين في الكليات والطلاب. وABET  هي أعلى سلطة ممكن أن تمنح اعترافاً دولياً لأي كلية في التكنولوجيا أو الهندسة”.

وأعرب عن أمله في “أن تطرح الكليات المعتمدة حلولاً بيئية تحل أزمة النفايات في لبنان لأنها قادرة على حلّها على عكس السياسيين الذين يتقاسمون الغلة ويتنافسون على السلطة، في حين يعاني المواطنون من النفايات التي تغمر شوارعنا”.

واستذكر بو صعب ما قاله الرئيس نبيه بري في خصوص “الدلع السياسي لحل الأزمة في لبنان”، داعيًا إلى إنهاء “الدلع” في حل أزمة النفايات لأن الأمر بات لا يحتمل، متوجهاً إلى الطلاب بالقول: “المستقبل أمامكم فإن جامعتكم تحصنكم بالعلم والمعرفة وتهيئكم جيداً. وأرجو أن تتعلموا من الأخطاء التي يرتكبها الطاقم السياسي لكيما حين تصبحون في سدة المسؤولية تأخذون البلد إلى منحى أفضل”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل