“القوات” – سيدني كرمت رئيس دير مار شربل

أقامت “القوات اللبنانية” في سيدني عشاء تكريميا على شرف رئيس دير مار شربل الاب جوزف سليمان في مناسبة انتهاء خدمته في أوستراليا حيث سينتقل الى لبنان ليتسلم إدارة مدراس للرهبنة المارونية في لبنان والعالم.

وشارك في العشاء المطران انطوان شربل طربيه، الأخت الهام جعجع، رئيس “التجمع المسيحي” والي وهبه، رئيس الجامعة الثقافية فرع نيو ساوث ويلز ابراهيم خوري، نائب رئيس الرابطة المارونية ليشع الشدياق، رئيسة مكتب المؤسسة المارونية للانتشار البروفسورة فاديا غصين، رئيس قسم سيدني الكتائبي بيتر مارون، منسق “التيار الوطني الحر” طوني طوق، ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي ممدوح مطر، منسق “حركة الاستقلال” اسعد بركات، مفوض حزب الوطنيين الاحرار طوني نكد، نائب رئيس “التجمع المسيحي” داني جعجع، رجل الاعمال جورج غصين ورهبان الدير وعدد من الاعلاميين.

افتتح العشاء بكلمة رئيس مركز سيدني في “القوات اللبنانية” جهاد داغر الذي رحب بالحضور وشكر الاب سليمان على “عطاءته التي قدمها في دير مار شربل خصوصا والجالية المارونية عموما”، وتمنى “له التوفيق والتقدم في منصبه الجديد، على امل ان نلتقيه مجددا في سيدني”.

وتلاه رئيس مقاطعة أوستراليا في “القوات” طوني عبيد الذي اثنى بدوره “على تأدية الاب سليمان لرسالته في سيدني على اكمل وجه”، متحدثا عن “نقاط التلاقي بين الراهب والمقاوم في سبيل خدمة الله والوطن”.

وتحدث الاب سليمان فركز على “سنين خدمته في الرهبنة بعد اتمامه 16 عاما في سيدني”، واصفا الرعية في أوستراليا بأنها “اكثر الرعايا الرهبانية نشاطا حول العالم”.

وركز على “ثلاثة كنوز سيحملها معه الى لبنان وقد عايشها في أوستراليا وهي :الايمان المطلق بالله والكنيسة، محبة أبناء الوطن والحنين الدائم اليه ومؤازرته في مختلف الظروف ومحبة الجالية لبعضها وخصوصا بين الاحزاب”.

وشكر “القوات اللبنانية” على التكريم وجميع الآباء والجهاز الاداري والعاملين في الدير على تعاونهم طيلة فترة رئاسته”.

وتحدث الصحافيان انور حرب وانطوان قزي عن “جهود الاب سليمان والخدمات التي قدمها الى الرعية والجالية في فترة ترؤسه لدير ما شربل في سيدني”.

واختتم اللقاء بصلاة تلاها المطران طربيه.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل