كوريا الشمالية: أجرينا بنجاح اختباراً نووياً خامساً

 

أعلن التلفزيون الكوري الشمالي الرسمي ان بيونغيانغ أجرت الجمعة “بنجاح” خامس تجاربها النووية، وذلك في تفجير وصفته كوريا الجنوبية بأنه الاكبر من نوعه.

وقالت مذيعة عبر التلفزيون الكوري الشمالي “اجرى علماؤنا النوويون تفجيرا نوويا اختباريا على رأس حربي نووي طور حديثا في منشأة البلاد النووية الشمالية”، واضافت “ارسل حزبنا رسالة تهنئة الى علمائنا النوويين لاجرائهم هذه التجربة الناجحة.”

هزة ارضية “اصطناعية”

وكانت سجلت فجر الجمعة هزة ارضية في منطقة قريبة من موقع نووي في كوريا الشمالية، مما أثار تكهنات بأن بيونغيانغ أجرت تجربة نووية جديدة، حسبما قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء.

وقالت وكالات صينية وأميركية واوروبية للمسح الجيولوجي إن الهزة وقعت على سطح الارض وليس تحته.

وأشارت وكالة المسح الجيولوجي الاميركية الى ان شدة الهزة بلغت 5,3 درجة وان مركزها يبعد بمسافة 18 كيلومترا شمال شرق بلدة سونغجيبايغام الكورية الشمالية.

ولفتت الوكالة في وقت متأخر الخميس الى ان الهزة ربما نتجت عن تفجير، ولكنها (اي الوكالة) لا تستطيع الجزم انه كان تفجيرا نوويا ام لا.

ولكن هزات “اصطناعية” مماثلة وقعت في الماضي كانت كلها نتيجة تجارب نووية. ولم تُعلق السلطات الكورية الشمالية على الموضوع.

وقال التلفزيون الصيني الرسمي من جانبه إن وزارة البيئة الصينية بدأت بشكل عاجل عملية لمراقبة الاشعاع في المناطق الحدودية مع كوريا الشمالية شمال شرقي البلاد.

وأوضح مسؤول حكومي كوري جنوبي ان الهزة نتجت على الاغلب عن اختبار نووي، حسبما قالت يونهاب التي اضافت ان سول دعت الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الامن الوطني.

وقالت الحكومة الكورية الجنوبية إن الاجتماع الذي عقد في الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش رأسه رئيس الحكومة.

وأوضحت وزارة الدفاع في سول ان الجيش الكوري الجنوبي عقد اجتماعا لفريق ادارة الازمات التابع له بعد ورود انباء الهزة.

وقال الناطق باسم الحكومة اليابانية من جانبه إن الهزة تشير الى احتمال قيام كوريا الشمالية باختبار نووي جديد، وانه اوعز للوزارات اليابانية المختصة بجمع معلومات اوفى عن الحادثة.

وكان مشروع 38 North، وهو مشروع اقيم لمراقبة نشاطات بيونغيانغ النووية ومقره في الولايات المتحدة، قال قبل شهرين إن الصور الفضائية اظهرت نشاطا محموما في موقع التجارب النووية الكوري الشمالي في بونغيه ري.

وتعززت المخاوف من ان تعمد كوريا الشمالية الى اجراء تجربة نووية خامسة بعد ان فرضت الولايات المتحدة عقوبات على زعيمها كيم جونغ اون في 6 تموز الماضي لانتهاكات مزعومة لحقوق الانسان.

كما تحتفل كوريا الشمالية يوم الجمعة بعيدها الوطني، وهي مناسبة تستغلها بيونغيانغ في العادة كفرصة لاظهار قوتها العسكرية.

وكانت كوريا الشمالية اجرت تجربتها النووية الرابعة في كانون الثاني الماضي.

ويقول جيفري لويس، المحلل المتخصص بشؤون كوريا الشمالية في معهد ميدلبوري للدراسات الدولية في الولايات المتحدة لوكالة رويترز إن شدة الهزة التي وقعت الجمعة تشير الى تفجير قنبلة تتراوح طاقتها بين 20 و30 كيلو طن من المتفجرات.

واذا تأكد ذلك، يصبح هذا التفجير الاكبر الذي تجريه كوريا الشمالية الى اليوم.

يذكر انه محظور على كوريا الشمالية بموجب نظام العقوبات التي تفرضها عليها الامم المتحدة اجراء اي تجارب نووية او صاروخية.

وكأنها في الاشهر الاخيرة اطلقت سلسلة من الصواريخ الباليستية، وهددت بمهاجمة اعداءها باستخدام الاسلحة النووية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل