اتجاه لعقد اجتماع في حريصا في 20 الجاري لبحث ملف لاسا

تتابع أبرشية جبيل المارونية ملف الاعتداء على اراضيها عبر محامي البطريركية اندريه باسيل. فالنزاع الذي أخذ جدلا واسعا منذ سنوات عدّة، لا بدّ من حسمه بشكل جدّي لاقفال الملف واعادة الحقوق الى اصحابها، وها هم المعنيون من فاعليات روحية تمثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ونائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان يتجهون لعقد لقاء في 20 الجاري في حاريصا حسب ما علمت “المركزية”، لمتابعة الملف وبحث مستجداته.

وفي السياق، اعلن المحامي باسيل عبر “المركزية” ان اجواء البلدة اليوم بعد زيارة البطريرك الراعي الاخيرة هادئة نسبيا، مشيرا الى ان الامور تتجّه نحو الجدّية والحزم اكثر فأكثر بعيدا من الاخذ والرد، حيث لا يمكن تجاهل الامور بعد اربع سنوات من الشكاوى والملاحقات اليومية التي استدعت ولا تزال متابعة قانونية.

واشار الى ان موقف البطريرك الراعي كان حاسما في هذه القضية، لافتا الى ان البلدة تنتظر حضور المسّاحين وتجاوب المخاتير فيها مع عملهم بدء المسح بشكل طبيعي.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل