“القوات” – استراليا احيت ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية

 

أحيا مركز حزب “القوات اللبنانية” في سيدني، ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية، خلال قداس ترأسه رئيس دير مار شربل الأب جوزف سليمان، عاونه فيه الآباء فادي تابت، أنطوان طعمه، إيلي رحمة وبولس كرباج بمشاركة رهبان الدير.

وشارك في القداس قنصل لبنان العام جورج بيطار غانم، رئيس قسم سيدني الكتائبي بيتر مارون، مفوض “حزب الوطنيين الأحرار” طوني نكد، منسق “التيار الوطني الحر” طوني طوق، منسق “حركة الاستقلال” في استراليا اسعد بركات، ممثلا منسقية سيدني في “تيار المستقبل” فيصل قاسم وموسى محفوض، رئيس الرابطة المارونية باخوس جرجس، نائب رئيس التجمع المسيحي داني جعجع، نائب الرئيس الإقليمي للجامعة الثقافية جو عريضة ممثلا الرئيس الإقليمي ميشال الدويهي ورئيس فرع سيدني في الجامعة ابراهيم خوري، رئيسة دار الراحة للمسنين الأخت الهام جعجع، الرئيس السابق للرابطة المارونية توفيق كيروز ورئيس رابطة آل زريقة فادي زريقة. وشارك عن “القوات” رئيس مقاطعة استراليا طوني عبيد، رئيس مركز سيدني جهاد داغر وعدد من كوادرها والاعضاء ورؤساء جمعيات ومؤسسات وحشد من المناصرين وأبناء الجالية.

وألقى سليمان عظة من وحي الأنجيل قال فيها: “إن المسيح لم يكن يهتم للعظمة من منظار الانسان ولهذا قال لتلاميذه الكبير بينكم فليكن خادما، لذلك تبقى الشهادة هي العظمة الكبرى والاولى والاهم وهي تجعل من الانسان عظيما لانه أعطى كل ما لديه حتى حياته، لا ليحصل على وسام شرف إنما ليعطي باستشهاده حياة لمحبيه”.

ونوه ب”تقديس الكنيسة الأم تيريزا، التي استمدت عظمتها من حياة الفقراء والمرضى على صورة سيدها يسوع المسيح “. واعتبر أن “تضحيات شهداء المقاومة من كل طبقات المجتمع وطوائفها كانت من اجل ان يحيا الوطن”.

وأضاف: “شهداء المقاومة هم حبات قمح زرعت في ارض الوطن لتنبت سنابل يافعة تحمل ثمار الحرية والديموقراطية، وكم تمنينا ان نحصد هذه الثمار، ولكن نصطدم في كثير من الأحيان بالشوك الذي ينبت حولها ليخنقها، إنها ثمار الانانية والانقسام والكراهية. ولكن كل هذا لن يثنينا عن ان نظل حاملين شعلة الأمل بفجر جديد يشرق في ارضنا الخصبة التي أعطت للعالم أهل فكر وادب وقانون وفن واقتصاد وسياسة وأهل دين وقداسة”.

وختم: “الوطن أمانة في أعناقنا لان في سبيله استشهد الكثيرون، فتعالوا ننضم الى قافلة الشهداء هذه، ان لم يكن بعطاء الذات فليكن في الخدمة والامانة من اجل بناء وطن طالما حلم به شهداؤنا الابرار، لكي يكون مثالا وقدوة في الحرية والعدالة والديموقراطية”.

أما في ولاية فيكتوريا، فدعا مركز ملبورن في “القوات” برئاسة سعيد حداد الى قداس مماثل في كنيسة سيدة لبنان ترأسه الاب شارلز حتي، وشارك فيه قنصل لبنان غسان الخطيب ونواب وفاعليات سياسية وممثلو الأحزاب ورؤساء جمعيات ومؤسسات وحشد من كوادر القوات والمناصرين.

والقى حتي عظة نوه فيها بتضحيات شهداء المقاومة اللبنانية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل