السفير المصري التقى الراعي: لتقريب وجهات النظر وصولا إلى انتخاب رئيس

إعتبر السفير المصري في لبنان نزيه النجاري بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي أنه لا يجوز استمرار الشغور الرئاسي في المركز الرسمي الأول للدولة اللبنانية وهذا ما تعمل مصر ودول عدة على إنهائه من خلال مساعدة لبنان والتواصل مع مختلف الأفرقاء.

وأشار النجاري إلى أنه إستمع الى رؤية وحكمة البطريرك عن لبنان، لافتا إلى أن اللقاء مع غبطته كان وديا.

وأضاف:”علاقة مصر بالبطريركية المارونية علاقة قديمة وقوية نعتز بها. ويهمنا التأكيد على اهتمام مصر بأوضاع مسيحيي الشرق الذين لهم أياد بيضاء وإسهام بارز في تطور مجتمعات الشرق والأولوية لإنهاء الشغور والفراغ الرئاسي، تأكيدا لإحترام المؤسسات الدستورية وحرصا على استقرار لبنان”.

وعبر النجاري عن حرص الرئيس السيسي على استقرار لبنان، لافتا إلى أن هذا ما أكده الرئيس المصري لدى لقائه البطريرك في مصر.

وردا على سؤال عن الخطوات العملية لدعم لبنان في إنهاء الشغور الرئاسي، أكد النجاري الإستمرار في التواصل مع القوى الداخلية والخارجية لتقريب وجهات النظر وصولا الى انتخاب رئيس للجمهورية في الفترة المقبلة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل