الحريري لفرنجية: لا أريد ولا يمكن أن أكون جزءاً من التعطيل

في انتظار الجلسة 45 لانتخاب رئيس في الثامن والعشرين من الحالي، زار رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري في اول خطوة علنية بعد عودته الى بيروت رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية في دارته في بنشعي، بحضور الوزير روني عريجي والوزير السابق يوسف سعاده ونجله طوني فرنجيه والمحامي يوسف فنيانوس. وقد رافق الحريري الوزير السابق غطاس خوري ومدير مكتبه نادر الحريري.

في سياق الزيارة، أفادت مصادر الـ mtv  بأن الحريري ابلغ فرنجيّة أنه يجب الاتفاق على حلّ بينهما، معلنةً أن الاجواء تشير الى ان الحريري لا يريد ولا يمكن ان يكون جزءا من التعطيل.

كما ذكرت الـmtv، ان الحريري سيقوم بلقاءات عدة وأراد أن يبدأ بمرشح المستقبل فرنجية وسيزور جنبلاط وبري ولا معلومات أكيدة عن زيارة عون.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أن الرئيس الحريري لبّى دعوة رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجيه الى منزله في بنشعي، وقد تركز البحث على الإستحقاق الرئاسي وكل السبل الآيلة الى ضرورة احقاقه، حيث كان هناك تطابق في وجهات النظر، واتفق الجانبان على ضرورة توسيع مروحة الاتصالات والمشاورات مع كافة القوى السياسية في سبيل انتخاب رئيس جمهورية وتفعيل عمل المؤسسات الدستورية.

وشارك في اللقاء مدير مكتب الرئيس الحريري الاستاذ نادر الحريري ومستشاره الدكتور غطاس خوري، كما شارك الوزير ريمون عريجي، الوزير السابق يوسف سعادة، السيد طوني فرنجيه والمحامي يوسف فنيانوس.

المصدر:
MTV, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل