بالصور: قداس إلهي عن راحة أنفس شهداء المقاومة اللبنانية لـ”القوات” – اربيل

 

تحت شعار “استشهادهم حياة لنا، شهادتهنا حياة لهم” أحيا أصدقاء حزب القوات اللبنانية في اربيل الذكرى السنوية للشهيد الرئيس بشير الجميل وشهداء المقاومة اللبنانية في قداس احتفالي أقيم في كنيسة مار قرداغ في اربيل مساء السبت 24 أيلول 2016 بحضور عبد اللطيف عبد المجيد ممثلاُ رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني و نوزاد هادي محافظ اربيل واعضاء البرلمان لينا ايزريا، وحيدة ياكو وكمال يلدا، وممثل عن عضو البرلمان يونادم كنا، هالان يوحنا امين سر رئاسة مجلس محافظة أربيل، صباح بويا عضو مجلس المحافظة، ضياء بطرس رئيس هيئة حقوق الإنسان، جلال حبيب مدير ناحية عنكاوا، ادريس مرزا عضو قيادة الحركة الديمقراطية الآشورية ومسؤول فرع أربيل فيها و نزار حنا القيادي السابق ومدير عام التعليم السرياني، وفود من “اتحاد بيت نهرين الوطني” و “حزب بيت نهرين الديمقراطي” و”المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري” ، راوند بولس رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان، وممثلين عن الأحزاب السياسية والمؤسسات الثقافية والمدنية الكلدانية، السريانية والاشورية الاخرى ورئيس منظمة نوره كان دلير حسين  والسيد مصطفى الحريري ممثلاُ الجالية اللبنانية وحشد من الجالية ومن الاصدقاء العراقيين.

 

رفع الذبيحة الالهية الاب زيا الذي عبّر في كلمته خلال القداس عن إعتزازه بمشاركة الاخوة اللبنانيين هذه المناسبة التي يستذكرون فيها شهدائهم الذين ضحوا بدمائهم من اجل حرية لبنان.

كما تخلل القداس طلبات وصلوات من أجل راحة نفس الرئيس الشهيد بشير الجميل وجميع شهداء المقاومة اللبنانية، بالاضافة الى كل  لبناني سقط على أرض الوطن دفاعاً عن شعبه، وخصوصاً الجيش اللبناني والقوى الامنية والصليب الاحمر، كما خص بالذكر الشهداء الأحياء، مصابي الحرب والمفقودين، وشهداء البيشمركة، وكل من تعرض للقتل والتهجير في العراق وجواره دفاعاً عن الحرية والايمان.

هذا وقدمت “القوات اللبنانية” للكنيسة أيقونة القديسين شربل ورفقا ونعمة الله والطوباويين اسطفان ويعقوب كعربون محبة وشكر للرعية وكهنتها.

كما ألقى ممثل عن القائمين بالاحتفال كلمة شرح فيها معنى التضحية بالذات في سبيل الوطن، وشكر رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني مشاركته الاحتفال بممثل عنه وقدم الشكر ايضا الى محافظ اربيل والاب زيا لاحتفاله بالقداس والشمامسة وجوقة الترتيل وجميع الحاضرين.

وفي نهاية القداس قدم رئيس منظمة نوره كان درع السلام الى السيد جورج ابي رعد ممثلاُ حزب “القوات اللبنانية” والى السيد عبد اللطيف عبدالمجيد ممثلاُ رئيس الإقليم.

وتوجه بعدها الحضور الى فناء الكنيسة لتبادل الاحاديث الودية والتقاط الصور التذكارية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل