مساعي لإتفاق تجارة حرة بين نيوزيلندا ودول الخليج

ستعمل نيوزيلندا ودول مجلس التعاون الخليجي على الدفع صوب توقيع اتفاق تجارة حرة بين الجانبين بعد اتفاق وزيري تجارة نيوزيلندا والسعودية على تعميق العلاقات التجارية.

والتقى وزير التجارة النيوزيلندي تود مكلاي مع نظيره السعودي ماجد عبد الله القصبي حيث اتفقا على تسريع إنجاز الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2009 ولم يوقع منذ ذلك الحين.

وقال الوزيران في بيان مشترك إن العلاقات التجارية ستتسع بعد إتمام الإتفاق، لافتين إلى أنهما اتفقا على مواصلة جهود تحقيق ذلك في أقرب وقت ممكن.

ولفت  مكلاي إلى أن الخطوة المقبلة لدول مجلس التعاون الخليجي ستكون عقد اجتماع يعقبه اجتماع لمسؤولين من نيوزيلندا مع أمانة مجلس التعاون والدول الأعضاء بهدف وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.

من جهتها، قالت المديرة التنفيذية لمجلس صادرات نيوزيلندا كاثرين بيرد إن هذه الخطوة إيجابية، مشيرة إلى أن دول الخليج أسواق جيدة لصادرات الأغذية والمشروبات النيوزيلندية وخفض التعريفة الجمركية على منتجات الألبان واللحوم والمنتجات الزراعية وغيرها سيدعم القدرة التنافسية لنيوزيلندا في هذه الأسواق.

وأشارت بيرد الى أن اتفاق التجارة الحرة سيفتح أسواقا للخدمات في مجالات مثل التعليم وتكنولوجيا المعلومات والإتصالات.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل