اللواء ابراهيم: للتمسك بمنطق الدولة

أشار المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم إلى أنه في الماضي القريب، انفجر البلد يوم سقط فيه الامن والقضاء كضمانين اساسيين للجميع من دون تمييز او استثناء، معتبراً أنه كانت هناك مطالب محقة تتعلق باهمال مناطق كثيرة من لبنان وحرمانها، من كل المكونات الروحية والثقافية والفكرية.

واعتبر في افتتاحية مجلة الأمن العام، أن ما يحصل الآن بالغ الحراجة والخطورة. الاسباب الاقليمية والدولية تتكثف ومعها العناصر الداخلية التي تزداد ترديا لجهة ضعف المؤسسات الدستورية ومحاولة قفز البعض فوق القانون.

ولفت إلى أن خطري الارهابين التكفيري والاسرائيلي هما خطران يطاولان كل مكونات المنطقة بلا استثناء لأي مكون، ولا ينفع في مواجهتهما إلا التمسك بمنطق الدولة وليس الهويات الضيقة او اوهام الاقلية والاكثرية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل