الحرب الأميركية ضد روسيا والصين ستكون خاطفة!

حرب المستقبل الأميركية ضد روسيا والصين سوف تكون خاطفة، وسيكون من نتائجها سقوط أعداد هائلة من الضحايا البشرية. هذا ما توقعه الجنرالات الأميركيون في سياق المؤتمر السنوي لرابطة الجيش الأميركي في مدينة واشنطن.

فوفقا لما نشرته صحيفة “إندبندنت”، أكد رئيس أركان الجيش الأميركي مارك ميللي، في كلمته أمام المجتمعين، أن الحرب العالمية المقبلة واقعيا هي أمر حتمي.

من جانبه، أعلن الجنرال ويليام هيكس، أحد المشاركين في المؤتمر، أن أي صراع عسكري تُستخدم فيه الأسلحة التقليدية مستقبلا، سوف يحسم بسرعة فائقة.

وبحسب رأي ويليام هيكس، فإن ذلك يعود إلى الأتمتة الشاملة لمنظومة الأسلحة وتنمية قدرة ذكائها الاصطناعي.

وأضاف الجنرال هيكس أن نجاحات الصناعات العسكرية الروسية والصينية أجبرت واشنطن على بدء التحضير لحرب لم يشهد الجيش الاميركي لها أبعادا مماثلة، منذ زمن الصراع في شبه الجزيرة الكورية.

بدوره، أيد نائب رئيس هيئة الأركان في الجيش الاميركي الجنرال جوزيف أندرسون هذا الرأي، وقال إن واشنطن تصطدم اليوم بتهديدات وجودية من بعض البلدان، في إشارة منه إلى روسيا والصين.

ويرى أندرسون أن نجاحات هذين البلدين يمكن أن تفقد الولايات المتحدة سيادتها في الجو.

من الجدير ذكره، أن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر لم يستبعد سابقا إمكان استخدام السلاح النووي، مشيرا إلى أن روسيا وكوريا الشمالية ستكونان الهدفين الأكثر احتمالا.

المصدر:
RT

خبر عاجل