الحريري يتصرّف كرجل دولة… قاطيشه: أقوى فريق في لبنان هو الفريق المسيحي

 

أوضح مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد المتقاعد وهبي قاطيشه “أننا لا نتفق مع “حزب الله” استراتيجياً، والطائفة الشيعية تصادر كل الدولة وهي تحارب على مستوى سوريا واليمن ولا أحد يحاسبها كما ان لديها أمنها الذاتي”.

وقال قاطيشه في حديث ضمن برنامج “كلام بيروت” عبر قناة “المستقبل”: “إن رئيس حزب “القوات” الدكتور سمير جعجع تخلى عن الترشح إنقاذا لرئاسة الجمهورية”، لافتاً الى “ان “حزب الله” يقول دائما ان مرشحه هو العماد عون وبلا “سلة” وعندما وصلنا الى الامر الواقع تبين ان “حزب الله” لا يريد رئيساً، ولو أنه يريد رئيساً لكان عون رئيسا منذ الجلسة الانتخابية الاولى، ومؤكداً “اننا لم نضع شروطا على عون وإذا اصبح رئيسا فسيقف على مسافة من كل اللبنانيين لانه بحال أخذ موقفاً من اي فريق فسيفشل”.

وتابع: “ان الرئيس سعد الحريري يتصرف كرجل دولة ومسؤول، ورجل الدولة يجب ان يقود الناس وليس العكس ومن الممكن أن يخسر قسماً من شعبيته لكن هذا هو دور رجال الدولة “، مشيراً الى ان “إيران لا تبيع ورقة الرئاسة الا لاميركا ولو “حزب الله” يريد رئيسا فاليوم قبل الغد يصبح لدينا رئيس”.

وأضاف: “ليس هناك مشروع سني او شيعي او مسيحي ممكن ان ينتصر في لبنان”، لافتاً الى انهم لا يستطيعوا ان يصادورا لبنان ويطلبوا منا ان نفعل ما يريدون.

وأردف قاطيشه: “الموقف الواضح والصريح مطلوب من “حزب الله” ان يجيب عليه، والناس تريد دولة تدير امورهم”، مؤكداً ان “البلديات لا تعبر عن الثقافة التاريخية للمسيحيين، والمسيحيون ليسوا في مأزق وأقوى فريق في لبنان هو الفريق المسيحي، والمسيحيون يتصرفون “كأم الصبي”، والمصالحة بين “التيار” و”القوات” هي تعبير عن الثقافة التاريخية المسيحية”.

وتابع: “مواقف البطريرك الراعي ضد “السلة” التي يطرحها بري واذا كنا في كل مرة نريد ان ننتخب رئيسا او رئيس حكومة او رئيس مجلس نواب نلجأ الى السلة فأين دور هذه الدولة إذاً؟”

وقال: “إنه لدينا نفس القانون الانتخابي مع “المستقبل” و”الاشتراكي” ونحن على تواصل مع العماد عون بهذا الموضوع ولن نختلف في المجلس النيابي معه”، مشيراً الى “اننا لن نشارك في ذكرى 13 تشرين مع “التيار”، والوضع مفتوح على كل الاحتمالات وقانون الانتخاب ينتج السلطة في لبنان”.

وحول ما قالته رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف عن “القوات” أوضح قاطيشه: “ميريام سكاف لا تزال تعيش الثقافة السورية في لبنان وهي تعتبر انها بقدر ما تهاجم “القوات” تكسب شعبية أكثر، ونحن حدّدنا تاريخ الماراثون في زحلة منذ فترة طويلة واتفقنا مع ميريام سكاف على تنظيم السير وتم تأجيل الماراثون ساعة حتى يبدأ القداس، ومن الممكن ان تكون سكاف قد رأت ان عدد الناس قليل في القداس فاتهمت “القوات” بإقفال الطرقات”.

وأضاف قاطيشه: “المشروع الايراني لا يمكن ان ينتصر لا في لبنان ولا في العالم العربي وبدأت بدايات فشله تظهر”، لافتاً الى انه عندما قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري انه سيوقف المفاوضات خفّت وتيرة القصف الروسي على سوريا”.

وقال: “الازمة السورية تعدت كونها ازمة سياسية بل باتت ازمة انسانية وكان هناك اتفاق روسي – اميركي على بقاء رئيس النظام السوري بشار الاسد لكن المفاوضات تعثرت”، مشيراً الى ان الاسد يقتل شعبه بالكيميائي والبراميل المتفجرة، وفي الانتخابات الاميركية وصول ترامب “يعركج” الوضع كثيرا ولا يجدد”.

 

قاطيشه: ربما يكون كلام بري رسالة الى جعجع

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل