“القوات” – مونتريال تحيي قداساً لراحة نفس الرئيس البشير ورفاقه

أحيا حزب “القوّات اللبنانيّة” في مونتريال قداساً لراحة نفس الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل ورفاقه شهداء المقاومة اللبنانيّة في كاتدرائية مار مارون. ترأس الذبيحة الالهيّة راعي ابرشية مار مارون في كندا المطران بول مروان تابت وبمشاركة مطران الأراضي المقدسة موسى الحاج والأب فادي حلونجي.

شارك في رفع الصلاة عن أنفس الشهداء النائبين في البرلمان الكندي فيصل الخوري وايفا ناصيف والأعضاء في المجالس البلدية جوزف دورة والين ديب وراي خليل. كما شارك في القدّاس ممثلين عن التيار الوطني الحر وتيار المستقبل وحزب الوطنيون الاحرار والحزب التقدمي الاشتراكي وحركة امل وجمعية الليونز وجمعية دير الأحمر ونادي زحلة بالإضافة الى رئيس مركز القوات اللبنانية في مونتريال المهندس فادي بارودي، وحشد كبير من كوادر وأنصار القوات وذوي الشهداء.

بعد تلاوة الإنجيل المقدّس، القى المطران تابت عظة من وحي المناسبة استذكر فيها الرئيس الشهيد وشهداء المقاومة اللبنانية الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الوطن وقضيته. وذكّر المطران تابت بمعنى الشهادة في المفهوم المسيحي التي تنبع من المحبة لأنه “ما من حبّ أعظم من أن يبذل الإنسانُ نفسه في سبيل أحبّائه”.

وتوجه الجميع بعد القداس الى قاعة الكنيسة حيث أقيم لقمة رحمة عن أنفس الشهداء وألقى الرفيق رولان جبرايل كلمة حزب القوات اللبنانية مركز مونتريال ومما جاء فيها:

رفاقي الشهداء، أخي الشهيد،

كَكُلِّ سنة، يَطِلُّ علينا شهرَ أيلول حاملاً معه عطرَ الشهادة. فننظرُ الى الأفقِ فنرى وجوهاً حبيبةً رحلت يوماً ولكنها لم تغيب. نُحَدِقُ أكثر وأكثر، فنُبصِرُ هاماتً مكللةً بالغارِ والمجدِ تَنعَمُ بالأماكن المعدة لهم وترث الملكوت. نستأذنُ ارواحكَم الطاهرة أن تَترُكَ عرشَ السماءِ، ولو لساعاتٍ قليلةٍ، كي تلامسَ الأرضَ فتَلتَحِمُ مع عطرِ البخورِ الذي قربناه من أجلِكُم ومن أجلِنَا على مذبحِ الرب.

أيها الرفاق والأصدقاء،

باسم أهالي الشهداء وباسم حزب القوات اللبنانية في مونتريال، رئاسةً وهيئة إدارية وهيئة عامة، أتوجه بالشكرِ لكم جميعاً على حضوركم ومشارتنا الصلاة. ونخص بالشكر صاحب السيادة المطران بول مروان تابت. شكرا لك سيادة المطران على رعايتك للذبيحة التي قدمناها لراحة أنفس شهداء المقاومة اللبنانية وعلى احتضانك لنا كما يحتضن الأب أبناءَه. ثبت الله خطاكم وانار دربكم وزادكم حكمة وثبات. كما نشكر الاب فادي حلونجي وكل القيّمين على كاتدرائية مار مارون على تعاونهم في إنجاح هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا جميعاً.

أرح يا ربّ أنفسَ جميع شهداءِ المقاومة اللبنانية، ونفسَ كلِّ من استشهد في سبيل إيمانه المسيحي، أو عائلته أو وطنه في ملكوتك، في دنيا الخلود.

المجد والخلود لشهداء المقاومة اللبنانية

عاشت القوات اللبنانية

يحيا لبنان

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل