غزير ودعت عائلة حب الله بمأتم حاشد ومطالبة بتطبيق العدالة

ودعت بلدة غزير، المغدورين في جريمة عشقوت جان يوسف حب الله وزوجته ايزابيل ادمون الشدياق وابنهما جان بول جان حب الله، بمأتم حاشد ترأسه كاهن رعية بلدة غزير الخوري زياد الاشقر مع لفيف من الكهنة، في كنيسة سيدة الحبشية غزير، في حضور ممثل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع جوزف خليل، ممثل النائب العماد ميشال عون روجيه عازار، ممثل وزير العدل اللواء أشرف ريفي أسعد بشارة، النائبين السابقين منصور غانم البون وفريد هيكل الخازن، رئيس المجلس البلدي في غزير شارل حداد والأعضاء وفاعليات وحشد من الاهالي والسكان في بلدتي غزير وعشقوت.

وألقى الأشقر عظة تأبينية تمنى فيها عدم الابتعاد عن التعاليم السماوية ومفاهيم المحبة والتسامح والغفران في الديانة المسيحية، مع إلزامية تطبيق العدالة والعقاب حماية للمواطن والمجتمع في زمن بات فيه الانسان عرضة للمخاطر المحدقة والوحشية المنتشرة والمتفاقمة يوما بعد يوم.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل