في اليوم العالمي للسكري: نشاطات علمية وماراتون

 

لمناسبة اليوم العالمي للسكري، عقدت الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات مؤتمرا صحافيا عرض خلاله رئيس الجمعية الدكتور اميل عنداري بمشاركة المعنيين، ابرز النشاطات التي ستقوم بها الجمعية خلال تشرين الثاني الجاري وفي مقدمها مؤتمر علمي تتخلله ندوة للعامة للتوعية والتثقيف والمشاركة في ماراتون بيروت، في فندق هيلتون متروبوليتان – بيروت.

رئيس البرنامج الوطني للسكري في وزارة الصحة العامة الدكتور اكرم اشتي

تحدث عن الخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة لمرضى السكري، وابرزها الاستشارات الطبية في مراكز الرعاية الاولية المنتشرة على جميع الاراضي اللبنانية، الى تأمين الادوية للامراض المزمنة، ومنها السكري، من عقاقير طبية وانسولين، وحملات التوعية والتثقيف الصحي في هذه المراكز، والكشف المبكر الذي تجريه في كل المناطق بالتنسيق مع الجمعيات الاهلية والبلديات الموجودة فيها.

رئيس الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات الدكتور اميل عنداري

اعتبر ان مرض السكري يزداد في العالم وكذلك في لبنان والمنطقة العربية، وقد يصاب به في العام 2030 نحو 600 مليون شخص في العالم، من هنا تبرز اهمية التوعية والوقاية منه لتفادي الاشتراكات. وعرض ابرز نشاطات الجمعية العلمية ومنها العديد من المؤتمرات الشهرية ومؤتمرها العالمي السنوي الذي تعقده في اليوم العالمي للسكري، وتشارك فيه نخبة من الاختصاصيين  من ابرز المراكز الطبية العالمية واللبنانية والمشهود لهم في مجال علاج السكري، ويتخلله محاضرات علمية وتثقيفية قيّمة للاطلاع على كل ما هو جديد في علاجات المرض وادارته. وندوة للعموم تشارك فيها وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية ومركز الرعاية الدائمة والجمعية اللبنانية لعلوم الغذاء والتغذية، الى الممرضات والممرضين، ويحضرها المرضى مع اهلهم لمزيد من التوعية على اعتماد غذاء صحي ونمط حياة سليم والاطلاع على ابرز المستجدات العلمية والعلاجية لمتابعة مرضهم وادارته على نحو افضل. ولأن ادارة المرض والعلاج لا يتمان من دون اعتماد الرياضة ونمط الحياة السليم، كذلك هذه السنة اكد التزام الجمعية مع “ماراتون بيروت” لنركض من اجل السكري، ولتوعية المرضى على اهمية تزامن العلاج مع اعتماد الغذاء السليم وممارسة الرياضة.

نائبة رئيس الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات الدكتورة بولا عطالله تحدثت عن اهمية التشخيص المبكر، اي معرفة من هم الاشخاص المعرّضون وابرزهم الذين يعانون من عوامل وراثية او زيادة في الوزن مع قلة الحركة وامراض القلب وارتفاع في ضغط الدم والدهنيات وسوابق سكري الحمل ومشاكل هورمونية وتكييس الهورمونات. وبعض العلاجات التي تؤدي الى الارتفاع في نسبة السكر في الدم وغيرها والوقاية التي تتم من خلال فحص سنوي خصوصا بعد سن الاربعين واعتماد الغذاء الصحي وتجنب زيادة الوزن واعتماد الرياضة دائما، وعن اهمية العلاج المبكر لأن تكثيفه يخفف الاشتراكات في المستقبل على صعيد الشرايين الرفيعة والكبيرة، وتحدثت عن تطور العلاجات في العالم من جراء التعمق في مفهوم عوامل مرض السكري.

مؤسِسة ورئيسة جمعية “بيروت ماراتون” السيدة مي الخليل

اكدت ان ما بين الجمعية اللبنانية لامراض الغدد الصم والسكري والدهنيات وجمعية بيروت ماراتون شراكة وليس مجرد مشاركة. وان اهمية الرياضي المشارك في الماراتون ان يكون على اطلاع على المشاكل الصحية. من هنا اهمية التوعية وربط موضوع السكري بالرياضة وخصوصا الركض، بمعنى ان اي مريض عليه ان يسير ويمارس الرياضة ويعتمد نظام اكل سليم ليحصل على الطاقة الايجابية. فالرياضة تعطي اي شخص حافزا وكذلك مريض السكري كي ينطلق في ما بعد ويتابع ممارسة الرياضة. واعتبرت ان ارخص وصفة طبية نقدمها لمريض السكري هي التزامه السير يوميا بانتظام ليحافظ على صحته.

ممثلة مركز الرعاية الدائمة الدكتورة تيريز ابو نصر

تحدثت عن دور المركز في التوعية ومشاركته مع الجمعية العلمية للغدد الصم والسكري في احياء اليوم العالمي للسكري، وكعضو في الاتحاد العالمي للسكري يلتزم المركز ككل عام الشعار المعتمد سنويا، وهذا العام هو “عين على السكري”، معتبرة ان مركز الرعاية الدائمة عينه على السكري منذ اكثر من 20 عاما. وتحدثت عن خبرتهم الايجابية مع مرضاهم المنخرطين في المجتمع والذين يضبطون السكري بشكل جيد، والى اهتمامهم بالمريض تحدثت عن واجبهم تجاه المجتمع من خلال دورات تثقيفية ونشاطات رياضية تحض الاشخاص على العيش بنمط حياة سليم لتجنب النوع الثاني من السكري، والمرضى لتجنب المضاعفات.

*عين على السكري، بعلاجاته الحديثة وادارته الجيدة

تفتتح الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات مؤتمرها السنوي، في اليوم العالمي للسكري، وتنظم بعده مباشرة طاولة مستديرة للعموم عنوانها: “عين على السكري بعلاجاته الحديثة وادارته الجيدة”

 الزمان: الساعة التاسعة والنصف  (9:30) قبل ظهر السبت 12 تشرين الثاني

المكان: فندق هيلتون – حبتور سن الفيل

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل