سرقة ومخدرات وسلاح ومطرقة… وتوقيف العصابة

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان، أنه بتاريخ 26 تشرين الأول 2016، تعرضت “أفران الأُمراء” في محلة الحدت إلى عملية سلب بقوة السلاح من قبل ثلاثة أشخاص مجهولين، حيث أقدموا على سلب مبلغ وقدره ثمانية ملايين ليرة لبنانية.

بتاريخ 2 تشرين الثاني 2016، تمكنت فصيلة الحدت في وحدة الدرك الإقليمي، بالتعاون مع موظف إحدى محطات الوقود على طريق صيدا القديمة، من توقيف المدعو: ح. م. (مواليد عام 1997، لبناني) وذلك أثناء محاولته القيام بعملية سلب بقوة السلاح من هذه المحطة، وضُبط بحوزته مسدس حربي.

بالتحقيق معه، تبين أنه كان برفقة (ق. م.) عندما أقدم على عملية السلب الأخيرة.

كما اعترف بإقدامه بالإشتراك مع (ق. م.) المذكور وشخص آخر (العمل جار لتوقيفه) على سلب “أفران الأمراء”، وبقيامه في أوقات مختلفة بعمليات سلب بقوة السلاح طالت أشخاصاً سوريين في محلة أوتوستراد السيد هادي نصرالله، وبتعاطيه المخدرات.

وبتاريخه أيضاً وفي محلة الليلكي، تمكنت الفصيلة المذكورة بمؤازرة دورية من شعبة المعلومات من توقيف احد شركائه ويدعى: ق. م.(مواليد عام 1991، لبناني) على متن دراجة آلية، تبين أنها مسروقة، وضبط بحوزته كمية من حشيشة الكيف ومِطرقة.

والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

المصدر:
قوى الأمن الداخلي

خبر عاجل