تعرّفوا الى سيدة أميركا الأولى… ميلانيا ترامب

 

بعد نجاح دونالد ترامب في الوصول إلى البيت الأبيض بصفته الرئيس 45 للولايات المتحدة الأميركية… يبرز التساؤل لدى الكثيرين: من هي السيدة الأولى لأميركا؟

ميلانيا ترامب… زوجة الملياردير الشهير، قدمت إلى أميركا كمهاجرة من سلوفينيا في 1996، وعملت كعارضة أزياء بشكل غير قانوني، وفقاً لصحيفة «واشنطن بوست».

إلا أن ميلانيا حاولت نفي الأمر عبر تغريدة لها على «تويتر» في أيلول، قالت فيها إنها دخلت الولايات المتحدة بشكل قانوني.

 

كما أكدت حملة ترامب أن ميلانيا دخلت الولايات المتحدة في 27 آب عام 1996 بتأشيرة زيارة، وحصلت بعد ذلك على تصريح عمل بعد شهرين من دخولها.

والطريف أن ترامب يعتبر واحداً من أشد المعارضين لسياسات الهجرة في أميركا، وخصص جزءاً كبيراً من حملاته الانتخابية في الحديث عن اتخاذ إجراءات صارمة ضد المهاجرين غير الشرعيين، بما في ذلك تعهده بإبعاد الأشخاص الذين انتهكوا شروط الهجرة من الناحية القانونية.

وكانت وثائق عن أن ميلانيا كشفت أنها حصلت على أموال تقدر بـ20 ألف دولار مقابل 10 وظائف قبل أن تحصل على تصريح قانوني بالعمل في الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرت وكالة «أسوشيتد برس» مؤخراً.

 

وأفاد تقرير «أسوشيتد برس» أن ميلانيا تنقلت في 10 وظائف خلال 7 أسابيع سبقت حصولها على تصريح العمل، بحسب العقود وكشوف الحسابات التي تكشفت أخيراً وتعود إلى 20 عاماً مضت.

وقد حصلت ميلانيا ترمب على «الكارد الأخضر» في آذار عام 2001، وأصبحت مواطنة أميركية عام 2006.

وحرصت ميلانيا على تجنب الظهور بكثرة في وسائل الإعلام خلال حملة زوجها الرئاسية، ولكن ضعف موقفه بين النساء اللاتي يملكن حق التصويت في أميركا على خلفية اتهامات التحرش التي وجهت له ربما دفعها للتدخل، بالظهور في بعض وسائل الإعلام للدفاع عن زوجها.

وميلانيا هي الزوجة الثالثة لترامب، فقد تزوج المرشح الجمهوري قبلها بالعداءة وعارضة الأزياء التشيكية إيفانا تزيلينيكوف، وأنجب منها 3 أطفال: إيفانكا، ودونالد الابن، وإريك، ثم ارتبط بالممثلة السينمائية مارلا مابليس عام 1993، ورزق منها بطفلته تيفاني، وطلقها عام 1999، قبل أن يتزوج بميلانيا وينجب منها ولدا، بارون ويليام.

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل