الحريري: الحال ماشي مع الكل

دعت مصادر نيابية في كتلة “المستقبل” إلى عدم تحميل بيان الكتلة الذي طالب “بالواقعية السياسية” بما يعجل في تأليف الحكومة، أكثر مما تحتمل هذه العبارة، نافية ان يكون أحداً من الأطراف السياسيين مقصوداً، مشيرة إلى ان لا أحد من الأطراف عنده مطالب تعجيزية.

ونقلت هذه المصادر، عبر “اللواء”، عن الرئيس سعد الحريري قوله لنواب الكتلة، ان “لا عقبات مستعصية في عملية تأليف الحكومة”، وأن “الحال ماشي مع الكل”، معبراً عن أمله بأن يتم إنجاز التشكيلة الحكومية بأسرع وقت.

وقال: “دعونا نعمل بطريقة طبيعية من دون الوقوع في حواجز تحديد مهل أو مواعيد لإصدار التشكيلة”، مضيفاً: “انه على الرغم من ضرورة ان يكون للبنان حكومة قبل عيد الاستقلال، وأهمية وجود حكومة في هذا العيد، فإنه لا يجوز ان نقيد انفسنا بوضع سقف زمني لهذا الأمر، والذي يمكن ان يضر أكثر مما ينفع”.

وكشفت المصادر ان الرئيس الحريري يعمل بشكل دؤوب ويبذل جهوداً كبيرة لتأليف الحكومة، من خلال لقاءات كثيرة يعقدها في “بيت الوسط” مع المعنيين بمسألة التأليف، بعيداً عن الهموم، الا ان لا شيء تبلور بعد، لا على صعيد الحقائب ولا على صعيد الأسماء، مشيرة إلى ان الأسماء التي يتم تداولها مع الحقائب عبر الإعلام ليس بالضرورة ان تكون دقيقة.

اما في شأن المداورة في الحقائب، والمقصود هنا حقيبة المالية بالذات، فقد رجحت المصادر ان لا يحصل تغيير في الهوية الطائفية لهذه الحقيبة، لكن مع التأكيد ان لا يكون هناك التزام بهذا الأمر بالنسبة للحكومة التي ستتشكل بعد الانتخابات النيابية.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل