لا خلاف بين بري و”القوات”… قاطيشه: الزيارة السورية والإيرانية محاولة للإطاحة بالرئيس

 

أكد مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد وهبي قاطيشه عدم وجود اي خلاف بين “القوات اللبنانية” والرئيس نبيه بري حول الحصص الوزارية بل بين جميع الأطراف السياسية وفق مطالب المكونات السياسية”، مضيفا أن “القوات طالبت بوزارة المالية من خلفية اعتقادها على قدرة خدمة البلد بشفافية من خلال هذه الوزارة وليس بهدف استهداف الرئيس بري.”

وفي حديث لـ”إذاعة الفجر”، أوضح قاطيشه أن هناك توافق أن يكون لرئيس الجمهورية ميشال عون كتلة نيابية خلافا للعهود السابقة، وبالتالي يستطيع أن يطالب بحصة وزارية من خلال كتلته النيابية لتأمين التوازن الداخلي في الطائفة المسيحية، رغم قدرة الجميع على تجاوز هذه العقدة بهدف النهوض بالبلد.”

وأكد قااطيشه أن البلد يشهد وضعا جديدا لأن رئيس الجمهورية على مسافة واحدة من الجميع وهو يمثل جميع اللبنانيين، وهذا ما أكد عليه خطاب القسم الذي كان سياديا بامتياز، مشددا على أن “زيارة موفد النظام السوري ووزير الخارجية الإيراني مؤخرا إلى لبنان تهدف لمحاولة الإحاطة برئيس الجمهورية، لكن هذه المحاولات ستفشل ولن تصل إلى نتيجة.”

وحول انتخاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، قال قاطيشه إن “فوز ترامب كان مفاجئا للأميركيين والعالم، لأن النتيجة جاءت مغايرة لاستطلاعات الرأي من جهة أولى، ولأن ترامب يدعو للعزلة الأميركية من جهة ثانية وسط انفتاح العام حاليا، ومن جهة ثالثة فهو يدعو أيضا إلى التعامل مع شعوب العالم بطريقة غير لائقة.”

المصدر:
إذاعة الفجر

خبر عاجل