رزق ومشاركون في “الطائف” نفوا “بدعة” منح “المالية” للشيعة

رد الوزير والنائب السابق إدمون رزق ، على كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري وقوله إن “الطائف حسم بإسناد وزارة المالية الى الطائفة الشيعية لتمكينها من التوقيع على المراسيم التي تحمل عادة توقيع كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء” داعيا “رافضي هذا النص الى مراجعة الرئيس حسين الحسيني الذي يملك مناقشات الطائف”.

ونفى رزق، كما نقلت صحيفة “الديار”، وهو الذي شارك في وضع  نصوص “إتفاق الطائف” ، وجود مثل هذا العرف، مؤكداً ان المادة 95  تنص على اعتماد الكفاءة والاختصاص ولزوم اي وزارة لاي طائفة.

واضافت “الديار” أن “بعض المشاركين في الطائف إعتبروا ان تمسك الرئيس بري بالمالية للطائفة الشيعية بدعة، وان المالية كانت تسند لوزراء محسوبين على الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، وان اسناد المالية للشيعة تم في عهد حكومة الرئيس تمام سلام”.

المصدر:
الديار

خبر عاجل