اليوم الأول لمؤتمر الإنتشار في “القوات”: بارد يحث المؤتمرين على الجهوزية اسـتعداداً للإنتخابات

بدأ اليوم الأول من أعمال مؤتمر الإنتشار في “القوات اللبنانية” في بلجيكا والذي يشارك فيه رؤساء المقاطعات من كل أنحاء العالم (أميركا، أوسـتراليا، أفريقيا، الخليج وأوروبا) كما رؤساء المناطق ومنسقي البلدان ولجانهم ورؤسـاء المراكز، إضافة إلى الوفد القادم من لبنان والذي ضمّ النائب جوزيف معلوف ممثلاً رئيـس الحزب، رئيـس قطاع الإنتشـار الدكتور أنطوان بارد، والرفيقين جهاد سـليمان وريما وهيبي.

بعد الوقوف دقيقة صمت اسـتذكاراً لأرواح الشـهداء اسـتهل الكلام الدكتور كارلوس كيروز منسـق البلد المضيف ــ بلجيكاــ الذي رحّب بالحضور شـاكراً إياهم احتمال مشـقات السـفر من جميع أنحاء العالم للمشـاركة مما يدل على أن شـعلة المقاومة ما زالت متّقدة ومتوهّجة ومندفعة للعمل، وهذا خير دليل على الإسـتمرارية والمثابرة للنجاح، متمنياً التوصّل للخروج بمقررات في ختام هذا المؤتمر.

وكان لرئيـس مقاطعة أوروبا المهندس إيلي عبد الحي كلمة شـكر في بدايتها منسـقية بلجيكا بكامل أعضاءها على جهودهم لإنجاز كل التحضيرات اللوجسـتية والإدارية اللازمة لإنجاح المؤتمر. ثم تكلم عن برنامج اليوم الأول وما سـيجري خلاله من لقاءات لطرح المشـاكل والحلول التي سـتُطرَح على الأمين العام للحزب، والمقررات التي سـتنتج عن المؤتمر والتي هي هدفنا لتطوّر العمل وتسـهيله.

رئيـس قطاع الإنتشـار الدكتور أنطوان بارد ألقى كلمة شـرح فيها التمايز الحاصل ما بين الإنتشـار والمناطق في لبنان في ما يتعلّق بالملحق الإغترابي، مؤكّداً أننا سـنبقي على العمل بنفـس روحية النظام الداخلي للحزب ولكن بطريقة تتلاءم مع وضع الإنتشـار. ثم أشـار بارد إلى وجوب تعيين أمين عام مسـاعد لقطاع الإنتشـار لتسـهيل العمل البيروقراطي ما بين لبنان والإنتشـار. من بعدها تطرّق بارد إلى العلاقات في الملفات ما بين لبنان والإنتشـار وكيفية التنسـيق في ما بينهما تفادياً لأي سـوء تفاهم قد يحصل مسـتقبلاً ومنعاً لأي تضارب في الصلاحيات. ثم انتقل بالكلام عن الوضع الحالي في لبنان على المسـتوى السـياسـي وعملة تشـكيل الحكومة مطمئناً الجميع على ما يجري، مؤكداً أن في اليوم الثاني للمؤتمر سـيقدّم رئيـس الحزب كلاماً مفصّلاً لما يجري، ولكن المطلوب أن نكون دائماً جاهزين للعمل المطلوب. وبعد ذلك عرض شـؤون الإنتخابات النيابية التي سـتجري في لبنان والإحتمالات التي من الممكن أن نواجهها في المسـتقبل، متمنياً على رؤسـاء القطاعات والمناطق كما على المنسـقين التواصل مع جميع القواتيين كي يقوموا بتحضير جميع المسـتلزمات والوثائق المطلوبة للتمكن من الإقتراع حين تدعو الحاجة. وشـدد على وجوب العمل بشـكل كثيف على الشـأن الإنتخابي. وقبل ختام كلمته أجاب رئيـس قطاع الإنتشـار على تسـاؤلات طرحها الحاضرون وجرى الأخذ بكل الملاحظات والتسـاؤلات التي طُرِحَت للإسـتفسـار عنها وتوضيحها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل