بالصور: زيارة لـ”القوات” – مونتريال لكاتدرائية مار مارون

قام وفد من مركز “القوات اللبنانية” في مونتريال بزيارة كاتدرائية مار مارون حيث التقى النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم وراعي أبرشيّة أنطلياس المارونية المطران كميل زيدان بحضور راعي ابرشيّة كندا المطران بول مروان تابت. ضمّ الوفد رئيس المركز المهندس فادي بارودي واعضاء من الهيئة الإدارية.

المطران تابت الذي رحب بالوفد القواتي، قدّم لأصحاب السيادة شرحاً مقتضباً عن الخريطة السياسية اللبنانية في مونتريال وعن التعاون الايجابي بين الأحزاب اللبنانية في المدينة والكنيسة المارونية في شكل خاص. وأشاد بالدور الريادي للقوات اللبنانية في المدينة ودعمها اللامحدود للكنيسة ولراعي الابرشيّة. وتحدث عن “الحالة” التي تميّز مدينة مونتريال من حيث التنسيق بين هذه القوى والانفتاح على بعضها البعض، متمنياً ان تدوم هذه الحالة لتشمل كل الأحزاب والفعاليات في المدينة.

المهندس فادي بارودي، الذي تحدث باسم الوفد القواتي، أثني على كلام المطران تابت وشكر له رعايته واهتمامه بحضن هذه الحالة التي تميّز مونتريال. ورحب بارودي بأصحاب السيادة وشرح لهم الدور الذي تقوم به القوات في كندا من اجل القضية اللبنانية من خلال التواصل الدائم مع الوزراء والنواب الكنديين لاطلاعهم على حقيقة الوضع اللبناني. وقدّم بارودي لأصحاب السيادة شرحاً موجزاً عن النشاط الذي أقامه المركز مؤخراً لتكريم النائب الكندي من أصل لبناني فيصل الخوري وعن الرسالة السياسية التي وجهها للنواب الكنديين الذين حضروا الاحتفال لنقلها الى حكومتهم. وتضمنت الرسالة مطالبة كندا بدعم الجيش اللبناني والمساعدة بانتخاب رئيس للجمهورية والمساعدة في قضية النازحين السوريين وقصية المسيحيين في الشرق. وشدد الوفد على التعاون الدائم بين الانتشار القواتي في كندا والكنيسة المارونية المتمثلة بالمطران تابت.

المطران مظلوم شكر الوفد على زيارته وتحدث عن دور الأحزاب اللبنانية في الانتشار، إن من خلال شرح القضية اللبنانية للدول المضيفة او من خلال نقل التجربة الديمقراطية في هذه الدول للأحزاب الام في لبنان والاستفادة من هذه الخبرات لترسيخ الديمقراطية وحقوق الانسان. وثمّن المطران مظلوم على “حالة” الانفتاح والتعاون التي تشهدها الساحة السياسية اللبنانية في مونتريال، متمنياً تكثيف الجهود للحصول على دعم كندا لقضية لبنان وقضية الوجود المسيحي في الشرق.

 بدوره، شكر المطران زيدان الوفد على هذه الزيارة وشدد بكلمة موجزة على ضرورة الوحدة بين مكونات الجالية اللبنانية في مونتريال وكندا، والعمل على توحيد الجهود من اجل خلق قوة فاعلة في المجتمع الكندي وتوظيف هذا الحضور الجماعي والقوي لما فيه خير للبنان وكندا على السواء.

وفي نهاية اللقاء، تمنّى الوفد لأصحاب السيادة التوفيق في المهام الموكلة إليهم على امل اللقاء بهم مجدداً في جولاتهم المستقبليّة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل