الحريري أولم على شرف آل ثاني: نحن واثقون جدا أن حكومة قوية ستؤلف

استقبل الرئيس المكلف سعد الحريري مساء في بيت الوسط وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، موفدا من الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، على رأس وفد، يرافقه سفير قطر في لبنان علي بن حمد المري، في حضور وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والمستشارين باسم السبع وغطاس خوري والسيد نادر الحريري. وجرى خلال اللقاء عرض لتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ثم أقام الرئيس الحريري مأدبة عشاء تكريمية على شرف وزير الخارجية القطري والوفد المرافق استكملت خلالها مواضيع البحث.

ولدى مغادرته، أدلى الوزير القطري بالتصريح الآتي: “بداية أتوجه بالشكر إلى الرئيس الحريري الذي تشرفت بلقائه ونقلت إليه تحيات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد، مؤكدين على موقف دولة قطر الداعم للشعب اللبناني وخياراته. ونحن نبارك لهم قرارهم بانتخاب فخامة الرئيس ميشال عون ونتمنى أن يتبع ذلك القرار الشجاع الذي أنهى أزمة الفراغ السياسي الحاصل في لبنان بقرار الذهاب إلى تشكيل الحكومة تحت قيادة دولة الرئيس سعد الحريري، بحيث تعود الحياة لطبيعتها وتعود المؤسسات للعمل بكفاءة أفضل. ونحن سنستكمل دعمنا للأشقاء في لبنان وللحكومة اللبنانية، ونتمنى لدولته كل التوفيق بجهوده في هذه الأيام، ونحن واثقون جدا أن حكومة قوية ستؤلف، وستكون داعمة للشعب اللبناني وللشعوب العربية كافة إن شاء الله”.

الرئيس الحريري

من جهته، سئل الرئيس الحريري عن رأيه بالحراك الخليجي الحاصل باتجاه لبنان، فقال: “هذا الحراك يدل على ان الخليج منفتح باتجاه العودة إلى لبنان، وهو في الأساس لم يترك لبنان، لكن الأزمات كانت متتالية في الداخل اللبناني، وخاصة بسبب الفراغ الرئاسي بما أوصلنا إلى الضياع في لبنان ولم يكن هناك قرار سياسي. اليوم نرى بعد انتخاب فخامة الرئيس ميشال عون، أنه بات هناك أمل في لبنان واللبنانيون عاد إليهم الأمل ببلدهم، كما عاد الأمل إلى دول الخليج بأن هذا البلد قادر على أن يقف على رجليه.

سئل: ما هي الخطوات التي يفترض أن تضطلع بها الحكومة من أجل تصحيح ما حصل من سوء في العلاقات الخليجية اللبنانية؟

أجاب: مما لا شك فيه أننا سنطوي الصفحة. غيمة ومرت إن شاء الله، وفخامة الرئيس حريص على العلاقات مع كل الدول العربية، وخاصة مع دول الخليج، وأن شاء الله ستكون له زيارات لهذه الدول ونحن كذلك.

سئل: هل من زيارات خليجية مرتقبة جديدة رفيعة المستوى؟

أجاب: إن شاء الله، ونحن نتمنى.

سئل: كيف ترى زيارة الأمير السعودي خالد الفيصل واليوم وزير الخارجية القطري إلى لبنان؟

 أجاب: أنا أرى أن اللبنانيين فقدوا الأمل في مرحلة من المراحل بسبب أن البلد كان ضائعا، فما بالك بغير اللبنانيين وخاصة الخليجيين. واليوم عاد الأمل في لبنان بانتخاب الرئيس ميشال عون ولذلك عاد الأمل لدى كل الخليجيين بأن لبنان يتعافى ويقوم من المشكلة التي كان غارقا فيها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل