جامعة الروح القدس تنظم المنتدى الدولي الثاني بمناسبة أسبوع التعليم الدولي

نظّم مكتب الشؤون الدولية في جامعة الروح القدس- الكسليك، بمناسبة أسبوع التعليم الدولي، المنتدى الدولي الثاني، بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأب طلال الهاشم، نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية الدكتورة ريما مطر، مدير عام شركة Gulbenk Trading بيار صباغ، عميد كلية الفنون الجميلة والفنون التطبيقية الدكتور بول زغيب، وعدد من الأساتذة والطلاب.

افتتحت اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية الدكتورة ريما مطر مشددةً على “الأهمية التي توليها الجامعة لتطوير التعاون وتعزيزه مع الشركاء الأكاديميين الدوليين ومع السفارات في لبنان ولبناء علاقة صداقة ناجحة ومتينة مع المنظمات والمؤسسات الدولية. ولطالما عملت الجامعة، بحماسة ودينامية فاعلة، على توسيع رقعة انتشارها الدولي”.

وأضافت: “نسعى إلى أن يُصبح هذا النشاط محطة حاسمة في حياة الطلاب الأكاديمية والمهنية وأن يشكل اليوم الأول في مسيرة التحضير لرحلة العمر، آملين أن نكون قد قدّمنا لكم، من خلال هذا المنتدى، معلومات إضافية لوضع اللمسات الأخيرة على تجربتكم الدولية المستقبلية”.

ثم توجّه نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأب طلال الهاشم بكلمة إلى الطلاب، وجاء فيها: “استفيدوا من هذا النشاط. احملوا خريطة العالم وانطلقوا في رحلة البحث عن بلدٍ تودّون أن تختبروا فيه هذه التجربة الرائعة التي تمكّنكم من ممارسة مهاراتكم اللغوية، وإثبات مهاراتكم القيادية، ونسج شبكة جديدة من الأصدقاء، واختبار أساليب حياة وثقافات جديدة وتحدّي أفكاركم وأنفسكم”.

كما أشار إلى “أهمية إدراج تجربة تعليمية دولية على السيرة الذاتية للطالب، في ظلّ البحث الدائم لأصحاب العمل، اللبنانيين والأجانب، عن ثلاث نقاط أساسية ألا وهي: الجودة في التعليم، والتميّز في التعليم والتجربة الدولية. وهذا ما تقدّمه جامعة الروح القدس إلى طلابها. ارفعوا سقف طموحاتكم وتمسّكوا بها ولتكن حدودكم السماء!”

تخلل المنتدى ورشات عمل حول أهمية التبادل الدولي للطلاب كمفتاح أساسي لمسيرتهم التعلُّمية وفرص الدراسة في الخارج، وتحديداً في فرنسا، والولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، وإيطاليا وألمانيا، إضافة إلى تنظيم معرض شاركت فيه السفارات المشاركة (الولايات المتحدة، وإيطاليا، واليابان، وإسبانيا، والأرجنتين، وكندا، وقبرص والمكسيك) والمؤسسات التعليمية الدولية مثل المعهد الفرنسي، والوكالة الجامعية الفرنكوفونية ومكتب برنامج إيراسموس+ الوطني… وعدد من الجامعات الأجنبية بهدف تقديم معلومات حول الدراسة في الخارج وتعزيز التعاون بين الجامعات.

وتم الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة التصوير Bring the World in a Picture التي نُظمت برعاية نيكون. وقد عرضت صور المشاركين فيها على مدخل المنتدى.

وفاز في المرتبة الأولى الطالب جان داوود الذي ربح كاميرا نيكون DSLR، وفي المرتبة الثانية جاء الطالب طوني كيروز الذي ربح photoprinter، وجاء في المرتبة الثالثة كل من باتيل بروديان وسارة زغيب وحصلا على فرصة المشاركة في ورشة عمل عن التصوير تنظمها مدرسة نيكون في لبنان.

وختاماً، قدّم العميد زغيب درعاً تقديرياً إلى صبّاغ.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل