هل وجد العلماء حياة خارج كوكب الأرض؟

يبقى عالم الفضاء غريباً وغامضاً رغم كل الإكتشافات التي توصّل إليها العلماء وروّاد الفضاء، وقد إكتشف مؤخراً فريق من علماء الفلك، يتبعون وكالة “الناسا”، وجود عدّة كواكب صالحة للحياة غير الأرض، نتيجة أبحاث  دامت عشرات السنين في محاولة إيجاد حياة خارج كوكبنا.

وأعلن العلماء أن أحد هذه الكواكب شبيه بالأرض من حيث الحجم والظروف ما يعزز احتمال وجود كائنات حيّة ربما تعيش على سطحه، وأطلقوا عليه اسم “بروكسيما ب”. وهو يبعد عن كوكبنا مسافة 4.2 سنة ضوئية وحجمه أكبر من الأرض ب 1,3 كما تبيّن وجود مياه على سطحه.

أما المنطقة التي تمّ اكتشاف الكوكب الجديد فيها تُسمّى ب”المنطقة القابلة للحياة” والتي يقع فيها كوكب الأرض، وهي مجموعة من المناطق تكون فيها درجة الحرارة معتدلة ولا تضر بالمياه، أي أنها لا تؤدي إلى غليانها ولا تجمّدها. أما الكواكب الأخرى التي تقع خارج هذه المنطقة فهي إما أبعد من الأرض عن الشمس وبالتالي بالغة البرودة، أو أنها أقرب إلى الشمس وبالتالي فهي تصل إلى الغليان.

يمثل كوكب بروكسيما ب فرصة حقيقية للبحث عن الكائنات الحية خارج مجموعتنا الشمسية، لكن الجدير ذكره أن الكائنات المتواجدة على سطح هذا الكوكب تختبر حياة مختلفة عن التي على كوكب الأرض وهذا يعود إلى إختلاف قوّة الجاذبية على سطح بروكسيما. كما أعلن العلماء إمكانية وجود رياح قوية جدّاً على سطح بروكسيما ب بسبب الإختلاف الكبير في درجات الحرارة بين الجانبين المظلم والمضيء للكوكب.

 

 

خبر عاجل