“تاتش” ومركز سرطان الأطفال: يداً بيد لتأمين العلاج لهم

في إطار برنامج “Hands of Hope” التابع لمركز سرطان الأطفال في لبنان، ستمنح “تاتش” شركة الإتصالات الخلوية الأولى في لبنان بإدارة مجموعة زين، كلفة جلسات العلاج الكيميائي للطفل مهدي، الذي يتعالج في مركز سرطان الأطفال في لبنان. فالإهتمام بصحة الأولاد ورعايتهم هو في صلب برنامج “تاتش” للمسؤولية الإجتماعية Positive touch.

وبعد إطلاق هذه المبادرة، كانت زيارة لـ”تاتش” لمركز سرطان الأطفال في لبنان للقاء مهدي وعائلته، وللإعلان رسمياً عن تبنيها لحالته من خلال تأمين تكلفة علاجه الكيميائي لمدة عام. على أمل أن يثمر هذا التعاون المشترك مع مركز سرطان الأطفال الى تعافي مهدي بالكامل.

وفي تعليقها على هذه المبادرة المشتركة، قالت السيدة لارا حداد نائبة رئيس مجلس إدارة  “تاتش” السيد بدر الخرافي: “تتناغم هذه المبادرة مع استراتيجية “تاتش” الخاصة بالمسؤولية الإجتماعية وبرنامجها Positive touch. كما أنه نتاج لشراكتنا الطويلة والوطيدة مع مركز سرطان الأطفال في لبنان. فنحن معجبون بهؤلاء الأطفال وشجاعتهم، إذ لا يمكن وصف كيف يعكسون الإيجابية التي يتمتعون بها علينا جميعاً. لهذا السبب نسعى لمبادلتهم هذا العطاء من خلال أعظم هدية ممكنة ألا وهي منحهم الأمل. فمن خلال هكذا مبادرات، تأمل “تاتش” أن تنقذ حياة الكثيرين، عبر تقديم الدعم للمركز وللمرضى الصغار الذين فاق عددهم 300 ويخضعون حالياً للعلاج.”

أما مدير عام مركز سرطان الأطفال في لبنان هناء الشعّار شعيب فشكرت من جهتها “تاتش” لدعمها المتواصل على امتداد السنوات وشددت على الدور الهام الذي يلعبه المركز في المجتمع بالقول: “إننا نعتمد فقط على التبرعات، فمركز سرطان الأطفال في لبنان حالياً، يقدّم العلاج ل 300 طفل يعانون من مرض السرطان من كل أنحاء لبنان والمنطقة، حيث يتم توفير أفضل العلاجات لهم مجاناً ومن دون أيّ تمييز بين حالة وأخرى”. وأضافت:” يشكّل هذا النوع من التعاون مع الشركات العمود الفقري لعملية جمع التبرعات الخاص بمركز سرطان الأطفال في لبنان، والذي يهدف الى تأمين تمويل دائم لتغطية كلفة العلاج للمرضى”.

شاركت “تاتش” في عدد من المشاريع مع مركز سرطان الأطفال في لبنان. ففي إطار برنامجها للمسؤولية الإجتماعية الداخلي، أطلقت “تاتش” برنامج “Partner In Life”، الذي يشجّع موظفيها على التبرع والعطاء. وفي هذا السياق، أضافت حداد:” قبل سنة، تشاركنا مع موظفينا قصة لوكاس، الذي دخل الى مركز سرطان الأطفال في لبنان بعمر الخمسة أشهر. ومن خلال برنامج “Partner In Life”، قدّم موظفو “تاتش” الدعم المادي للوكاس لتأمين تكلفة العلاج. فاستطاعوا أن يغيّروا حياته، على أمل أن ننجح في ذلك مع مهدي”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل