الحريري على توافق تام مع عون ولن يوافق على أي صيغة حكومية غير مقتنع بها

أكدت مصادر قيادية في “تيار المستقبل” لـ”السياسة”، أن سياسة الابتزاز مرفوضة، وأن الرئيس المكلف سعد الحريري لا يمكن أن يقبل بوضع اليد عليه، وهو الذي اتخذ قراراً واضحاً بأن لا عودة إلى ما يُسمى بـ”الثلث المعطل”، وأنه سيمارس صلاحياته كاملة في ما يتصل بتشكيل الحكومة، ولن يوافق على أي صيغة حكومية ما لم يكن مقتنعاً بها، وهو على توافق تام مع رئيس الجمهورية ميشال عون بهذا الخصوص، مؤكدة أن المشاورات لم تتوقف لتأليف الحكومة، وإن بدت الأمور أكثر صعوبة من الماضي، بعد بروز مؤشرات مقلقة نتيجة الانقلاب في مواقف بعض الأطراف، وتحديداً “حزب الله”.

وشددت على أن الضغط باتجاه إقرار النسبية لن يوصل إلى مكان، لأن القرار ملك مجلس النواب الذي عليه إقرار القانون الذي يريد، وبالتالي فإن فرض أي قانون ليس بالأمر السهل، ولا بد أن يأتي هذا القانون نتيجة توافق القوى السياسية، خاصة أن هناك مجموعة قوانين معروضة على المجلس النيابي وعليه اختيار المناسب منها.

ولا تستبعد أوساط متابعة لعملية التأليف، أن يكون الهدف من وراء الإصرار على حكومة الـ30 والعمل على فرض النسبية في أي قانون للانتخابات، الضغط على الرئيس المكلف للسير في مشروع “حزب الله”، أو دفعه إلى الاعتذار إذا أمكن وتكليف شخصية أخرى تشكيل الحكومة، خاصة أن تطورات حلب العسكرية قد تضطر “حزب الله” إلى إعادة النظر بموضوع تكليف الحريري لرئاسة الحكومة.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل