سياسة “النأي بالنفس” عن سوريا تؤخر البيان الوزاري؟

كشفت مصادر وزارية أن صياغة البيان الوزاري للحكومة اللبنانية التي تم تشكيلها أمس الأول، لن تأخذ وقتا، إن لم يحدث “حزب الله” وحلفاؤه إشكالية تجاه مسألة “النأي بالنفس” تجاه الأزمة السورية، بعد إشارة بشار الأسد إلى خطأ هذه السياسة اللبنانية.

وأضافت المصادر في تصريحات إلى صحيفة “عكاظ” السعودية، أن رئيس الحكومة سعد الحريري وحلفاءه مصرون على إيراد عبارة النأي بالنفس في البيان الوزاري ، مقابل إصرار الفريق الآخر على مسألة ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة.

وختمت المصادر قائلة إن “الكل يدرك أن التأخير بصياغة البيان الوزاري ونيل الحكومة الثقة ، سيؤثر سلبا على الإنتخابات النيابية ، مما سيجعلها أسيرة قانون الستين”.

المصدر:
عكاظ

خبر عاجل