بالصور: نشاطات ميلادية لـ”القوات” كسروان – جبيل

اختُتمت المهرجانات الميلاديَّة الَّتي نظَّمها شباب دائرة كسروان – جبيل في مصلحة طلَّاب القوَّات الُّلبنانيَّة – قطاعي كسروان والفتوح، بدعم مرشَّح منطقة كسروان- الفتوح في حزب “القوات اللبنانية”، الرفَّيق شوقي الدكَّاش، ومشاركته. وقد ضمَّت هذه النَّشاطات افتتاح مغارة ميلاديَّة في منطقة عجلتون، وريسيتالًا ميلاديًّا في الغينة، وسهرات ميلاديَّة في غبالة وجورة الترمس وفتقا وغدراس وذوق مكايل. وقد تمَّ أيضًا توزيع شموع وتذكارات العيد في القليعات، وبقعاتة – عشقوت، وعشقوت، وجرى عرض مسرحية لونا في الكفور، بالإضافة إلى توزيع شوكولا العيد على طرقات جونيه وجبيل وتوزيع أكثر من 30 إعاشة على عائلات فقيرة من قبل طلَّاب المدارس.

وفي اتِّصالٍ معه، نوَّه رئيس دائرة كسروان – جبيل الرَّفيق رامي سابا بالجهود الَّتي بذلها الشَّباب طيلة أسبوعين لإنجاز النشاطات الميلاديَّة بنجاح. وشدَّد سابا على أهميَّة أن تكون هذه الأيَّام مناسبة لعيش جوهر العيد الحقيقي وعيش القيم المسيحيَّة الحقيقيَّة، معتبرًا أن عيد الميلاد هو محطَّة سنويَّة نعود فيها إلى ذاتنا لننطلق ما بعد العيد إلى إنجاز الاستحقاقات السِّياسيَّة الحزبيَّة والوطنيَّة كفريق عمل واحد لا يفرِّقه أيُّ خلاف طيلة السَّنة. هذا وشكر سابا مسؤولي حزب “القوات اللبنانية” عامةً، والرَّفيق شوقي الدكَّاش خاصةً، على إيمانهم بعمل الشَّباب ودعمهم الكامل لهم، داعيًا جميع المواطنين وبالأخص في منطقة كسروان – الفتوح إلى الحذو حذوَ شباب القوَّات والعمل لخدمة مجتمعهم أقلَّه في هذا الزمن المجيد.

بدوره، شدَّد مرشَّح منطقة كسروان- الفتوح، الأستاذ شوقي الدكاش، في كلمته خلال القداس الذي نظَّمه الشباب في غبالة، على أهميَّة الأعمال الَّتي يقوم بها الشَّباب في منطقة كسروان- الفتوح في زمن السِّلم، وذكَّرهم بتاريخ حزبهم ومراحل النضال الَّتي مروا بها في زمن الحرب.

وأخيرًا، أوصى الشَّباب مواصلة هذا العمل الرَّائع كونهم مستقبل الحزب، ومن دونهم لا استمراريَّة للحزب.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل