وأوضحت قناة “سي.إن.إن ترك” أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، بعد أن انفجرت سيارة مفخخة في المدينة المطلة على بحر إيجه.

ويأتي الانفجار عقب هجوم دام وقع في ملهى ليلي بإسطنبول ليلة رأس السنة، مما أدى إلى مقتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين بجروح.

وافادت وسائل اعلام تركية عن اطلاق نار كثيف عقب الإنفجار.

وأكدت بلدية أزمير ان هناك ارهابيين على الأقل اطلقوا النار بعد وقوع الإنفجار واثناء تجمع الناس الى ان الشرطة تعاملت معهم وقتلتهم على الفور.

كما اشارت الى ان هناك 10 اصابات كحصيلة اولية احدهم في وضع خطير.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، “الإرهابيون كانوا يخططون لتنفيذ هجوم اكبر في ازمير بناء على الأسلحة التي وجدناها”.