حمادة: إبقاء صلاحيات إستثنائية مع وزير واحد يفتح باب المحاصصة

أوضح وزير التربية مروان حمادة ، أنه “كما كنا قد عارضنا قانون النفط والغاز لدى إقراره في مجلس النواب ٬ فإن الأسباب نفسها هي التي حملتنا للتصويت ضد المراسيم في مجلس الوزراء أول من أمس”.

وأكد حمادة في حديث إلى صحيفة “الشرق الأوسط”، على “أننا سنستمر بالمعارضة الديمقراطية، وسنبقى حريصين على حماية الثروة الوطنية من خلال صندوق سيادي وشركة وطنية٬ وتقليص الصلاحيات المطلقة لوزير الطاقة لصالح الهيئة الوطنية”.

وإذ نفى إتهام أي طرف بالمحاصصة٬ شدد حمادة على “أننا نفكر بالمستقبل٬ والعقود الطويلة٬ ولبنان سيحتاج لهذه الثروة لإطفاء الدين العام وتأمين مستقبل للأجيال للمحاصصة”. وأكد: «إننا مع عدم حصر صلاحيات غير طبيعية واستثنائية لوزير المقبلة»٬ مشي ًرا إلى أن «أي قانون يفتقد إلى هذه الضمانات٬ سيفتح الأبواب مستقبلاً واحد٬ لأن إبقاءها معه قد يفتح باب المحاصصة».

وأشار حمادة إلى أنه في إقرار المرسومين٬ أول من أمس، “سجل بعض الزملاء ملاحظات٬ لكنها لم تكن كافية بالنسبة لنا فسجلنا اعتراضنا”، مشيرا إلى أنه “لا يزال هناك مرسومان آخران بصدد مناقشتهما في الجلسة الحكومية المقبلة٬ وعند مناقشتهما فلكل حادث حديث”.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل