ترامب: روسيا يمكن أن تساعدنا بمحاربة “داعش”

أشار الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب إلى انه “ستتوفر فرص عمل جديدة خلال حقبة إدارتي بفضل خططٍ لإقامة مصانع بمليارات الدولارات”، مشيرا إلى أن هناك روح إيجابية يقول كثيرون إنهم لم يروها من قبل، وأن الإدارة الجديدة ستضم شخصيات تتمتع بالكفاءة.

وأكد ترامب في أول مؤتمر صحافي له منذ الفوز بالانتخابات، أنه إذا كانت الإستخبارات الأميركية متورطة في نشر معلومات مفبركة فذلك محرج لسمعتها، متهما الديمقراطيين بالإهمال وبتسهيل عمليات الاختراق الإلكتروني.

ولفت إلى وجود عمليات اختراق إلكترونية كبيرة، مشددا على أنه لم يتم التعامل بشكل تام مع عملية القرصنة ولدينا أفضل عقول الكومبيوتر في العالم وسنشكل جبهة دفاعية ضد أعمال القرصنة.

واعتبر ان “إدارة الرئيس الاميركي باراك أوباما والتي تغادر الآن  هي التي أوجدت تنظيم “داعش”، معربا عن أمله بعلاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولافتا الى ان روسيا يمكن ان تساعدنا بمحاربة “داعش”.

وفي السياق، قال: إن كان بوتين يحب دونالد ترامب فهذه مصلحة لي وليست ضدي، ولكن لا أدري إذا كنا سننسجم.

ورأى ان لا أحد يصدق الإدعات حول امتلاك روسيا وثائق محرجة لشخصي، معلنا ألا صفقات عمل أو قروض معها أي روسيا. وأضاف: “رفضت صفقة بمليار دولار قبل أيام خوفا من تضارب المصالح”.

وختم: كرئيس أميركي أستطيع إدارة مجموعة ترامب لكنني لن أقوم بذلك، سيقوم ابناي بإدارة شركاتي بشكل محترف ولن يناقشوا أمورها معي والسيطرة التامة لهما.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل