الأساتذة المتفرغين في “اللبنانية”: لملء الشواغر في مجالس الجامعة

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري برئاسة د. محمد صميلي في مقر الرابطة. ناقشت خلاله القضايا المطروحة وأصدرت البيان الآتي:

“إن رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، التي من صلب مهامها الدفاع عن أساتذة الجامعة اللبنانية، ترفض بشدة المساس بأي منهم مادياً أو معنوياً أو التعرض لممتلكاتهم تحت أي ظرف كان، فإنها تستنكر بشدة الاعتداء الذي تعرض له أحد الزملاء في كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال – الفرع الثالث عبر تحطيم زجاج سيارته في مرآب الكلية. كما تطلب الرابطة من إدارة الجامعة إجراء تحقيق داخلي وفقاً للأصول لا سيما وأن هذا الاعتداء قد حصل داخل حرم الجامعة. كما وتدعو الرابطة القوى الأمنية إلى الاسراع في إجراء التحقيقات اللازمة والقبض على الجناة وردعهم عن القيام بمثل هذه الأعمال العدوانية ليكونوا عبرة لمن تسوِّل له نفسه التعدي على كليات الجامعة وأساتذتها والعاملين فيها.

تدعو الهيئة التنفيذية رئيس الجامعة اللبنانية ومجلسها دعوة كافة الوحدات الجامعية إلى ملء الشواغر في مجالسها الأكاديمية، واحترام المهل القانونية في ذلك والعمل على توحيد المعايير المعمول بها.

تذكر الهيئة التنفيذية الزملاء المندوبين بموعد جلسة مجلس المندوبين، وذلك نهار السبت الواقع فيه 14/1/2017 الساعة العاشرة صباحاً لمناقشة برنامج عملها في مقر الرابطة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل