درويش في عيد القديس انطونيوس: المحبة هي الطريق الأفضل للوحدة

لمناسبة عيد القديس انطونيوس، احتفل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بالقداس الإلهي في كنيسة دير القديس انطونيوس الكبير في زحلة، عاونه فيه النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم والأب طوني الفحل، بحضور جمهور غفير من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس القى درويش عظة توجه فيها بالمعايدة من كل الذين يحملون اسم القديس انطونيوس او يحتفلون بالعيد، داعياً الجميع الى المشاركة في صلوات اسبوع الوحدة بين الكنائس، ولفت الى أن القديس أنطونيوس تحول في حياته الى ملاك بشري وماثل بسيرته ايليا الغيور وقد أعطاه الله نعما كثيرة، وتابع: “صار جهادُه الروحي سلوكاً وسيرته مدرسةَ حياةٍ للمؤمنين كما للرهبان”.

وتابع: “نبدأ غدا الصلاة من اجل وحدة المسيحيين، فالكنيسة حددت لنا الأسبوع الواقع بين 18 و 25 كانون الثاني اسبوعاً نصلي فيه للوحدة، إن ما يوحدنا مصدره الله وما يفصلنا يأتي من البشر”.

إضاف: “إن محبَتنا هي الطريق الأفضل لوحدتنا، محبة الله ومحبة الجماعة التي أعيش معها، فالمحبة وحدها تولِّد الاتحاد. وإذا كنا نحب كنيستنا نضع كل المواهب التي حصلنا عليها في خدمة الجماعة، فلا نعيش من أجل أنفسنا إنما من أجل الرب”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل