بايدن: روسيا ستُقرصن الانتخابات في أوروبا

استخدم نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، آخر خطاباته ليُرسل تحذيراً صارخاً حول تهديد روسيا لأوروبا والولايات المتحدة.

وتحدث بايدن، في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا،قائلاً  “إن روسيا كانت في طليعة الجهود الرامية إلى حل مجتمع الديمقراطيات، وذلك باستخدام كل الأدوات المتاحة لها”، وأضاف بايدن أمام جمهور من السياسيين وكبار رجال الأعمال: “الهدف واضح: انهيار النظام الدولي الليبرالي.”

وحذر من أن روسيا تستخدم الهجمات الدعائية والإلكترونية على الانترنت في محاولة للتأثير على الانتخابات في أوروبا.

وتابع بايدن: “ليست فقط الولايات المتحدة المستهدفة، شهدنا مثل هذا النوع من الهجمات في الماضي، ومع الانتخابات المقررة هذا العام في العديد من دول أوروبا، ينبغي لنا أن نتوقع محاولات أخرى من روسيا بالتدخل في العملية الديمقراطية.”

وجدد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، نفيه أي تورط روسي في الانتخابات الأمريكية 2016، مشيراً إلى أنّها “ليست روسيا وإنما الاتحاد الأوروبي الذي تدخل في الانتخابات الأميركية. قادة الدول الأوروبية أوضحوا تأييدهم لهيلاري كلينتون وصوّروا دونالد ترامب على أنه شيطان.”

ومن جهته، دعا بايدن إلى التحرك العاجل من قبل الولايات المتحدة وأوروبا للدفاع عن القيم التي جلبت السلام والازدهار بعد الحرب العالمية الثانية من القوى المتعصبة ذات التوجهات المعادية لليبرالية.

المصدر:
CNN بالعربية

خبر عاجل