التصلب المتعدد أو multiple sclerosis (MS) وأمل جديد في الشفاء

التصلب المتعدد أو multiple sclerosis مرض مزمن يعاني منه الكثير من الأشخاص وهو يصيب الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عاماً. بعد سنوات من المعانات للمرضى بسبب الآلام التي يسبّبها وللباحثين والاطباء والعلماء في محاولة إيجاد علاج فعّال أصبح للمُصابين بالتصلّب المتعدد امل بإستعادة عافيتهم.

والتصلّب هو مرض مناعة ذاتية يسبّب بإضطراب في عمل الجهاز المناعي للجسم فيبدأ بمهاجمة  الدماغ والجهاز العصبي المركزي بدل أن يهاجم الميكروبات الآتية من خارج الجسم. ونتيجة للهجمات المتعدّدة يقوم الMS بتدمير مادة الميالين (myelin) الدهنية التي تغلّف الألياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري وتحميها، ما يؤدّي إلى إلتهابات متعدّدة تُضعف أعضاء الجسم.

ونتيجة لتمدّد مرض الMS يُصاب المرء بالعمى في إحدى العينين، وضعف في العضلات، وفقدان الشعور وحتى مشكلة في التنسيق بين عمل أعضاء الجسم ما يؤدي إلى شلل مزمن؛ غالبا ما تستمرّ المشاكل العصبية الدائمة خاصة مع تقدم المرض.

أما بالنسبة لأسباب إصابة الشخص بهذا المرض فيعتقد العلماء والباحثون أنّها إما وراثية وإما عوامل طبيعية قد تشمل التعرّض لفيروس معدي يصيب الجهاز المناعي.

الأهمّ في الموضوع كلّه هو توصّل الباحثون إلى علاج جديد وفعّال يعطي الأمل لمصابي الMS وقد تخفيف عوارض المرض في بعض لحالات، أما الأهمّ من ذلك كلّه أنّ العلاج أصبح متوفّراً في المستشفبات اللبنانية.

ويكمن العلاج في وخذ المريض بمصل يحتوي تركيبة كيميائية لمادّة مضادة تُدعى “غلونوماب” والتي تعيق فتح حواجز الدم في الدماغ والنخاع الشوكي فتمنع بذلك الخلايا اللمفاوية المهاجمة من الوصول إلى النظام العصبي المركزي.

كريستين الصليبي

خبر عاجل