الرأي العام المسيحي يشعر بالغبن.. قاطيشا: لا نريد الفصل بين الطوائف

أشار مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد وهبي قاطيشا الى أن طرح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بإجراء استفتاء شعبي لإختيار القانون الإنتخابي الأمثل، يتمّ للمرة الأولى، قائلاً: ليس لدينا إطلاع على هذا الطرح كي نعلّق عليه.

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، أوضح قاطيشا أن البحث حول قانون الإنتخاب لم يتوقّف، حيث يتم استعراض الإقتراحات ضمن اللجنة الرباعية، ولكن بشكل سريع، معتبراً أن هناك أزمة على مستويين، حيث أن الرأي العام المسيحي الذي يشعر أنه مغبون، في حين يأتي الردّ بأن واقعه ليس كذلك، انطلاقاً من الجغرافيا اللبنانية.

ورداً على سؤال، نفى قاطيشا أن يكون الإقتراح الذي قدّمه الوزير جبران باسيل “مسيحي صرف”، بل إنه يأخذ في الإعتبار حقوق الأقليات أكانت مسيحية أو غير مسيحية في بعض المناطق.

وأشار الى أنه وفقاً لقانون الستين، على سبيل المثال، لا رأي للمسيحيين في عكار في إنتخاب النواب، من هنا يشعر الرأي العام المسيحي في عكار وفي غيرها من المناطق بالغبن.

وشدّد على أننا لا نريد الفصل بين الطوائف، بل الأخذ بالإعتبار شعور هذه الفئة، مذكراً أنه في إنتخابات العام 2009 حاول الدكتور سمير جعجع المستحيل إدخال نائب الى عكار فلم ينجح.

وسئل: هل بات النظام “المختلط” هو القاعدة التي ينطلق البحث منها، أجاب: كل ما له علاقة بقانون الإنتخاب يتغيّر بشكل يومي، حيث كل يوم نسمع بصيغة جديدة.

وذكر أننا منذ ثماني سنوات نطالب بضرورة إقرار قانون جديد للإنتخابات، دون أن نجد آذان صاغية، مشيراً الى أن اليوم حدّة التجاذب السياسي قد خفّت، لذا يجب ان يتم التفاهم على قانون يؤدي الى إنتاج سلطة ترضي غالبية الناس.

المصدر:
أخبار اليوم

خبر عاجل