دي ميستورا: الوضع في الغوطة الشرقية يهدد مفاوضات جنيف

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ، أن الوضع القائم في الغوطة الشرقية بريف دمشق يهدد المفاوضات السورية المقرر إجراؤها في جنيف بغضون الشهر الجاري.

وقال دي ميستورا: “يشكل الوضع في الغوطة الشرقية خطرا محتملا على الهدنة والمفاوضات المقبلة في جنيف”، مضيفا: “لقد تحدثنا كثيرا مع الروس والأتراك، وطلبنا منهم المساعدة في السيطرة على الوضع هناك، لأنه قد يؤدي إلى انهيار المفاوضات والهدنة”.

كما أعرب المبعوث الأممي عن أمله في أن تستطيع المعارضة السورية تشكيل وفودها  إلى جنيف، حتى لا يضطر بنفسه إلى التدخل في هذه العملية.

ومن المقرر أن تنطلق الجولة الجديدة من مفاوضات السلام السورية في جنيف يوم 20 شباط الجاري. ولأول مرة، سينضم إلى الحوار ممثلون عن فصائل المعارضة المسلحة، وذلك بموجب اتفاق تم التوصل إليه خلال مفاوضات أستانا يومي 23 و24 كانون الثاني الماضي بمشاركة الحكومة السورية والفصائل المسلحة، التي انضمت إلى نظام الهدنة.

المصدر:
وكالة نوفوستي

خبر عاجل