تظاهر آلاف الرومانيين ضد الحكومة الاشتراكية الديموقراطية

نزل آلاف الرومانيين مجددا إلى الشوارع الأحد، للمطالبة باستقالة الحكومة الاشتراكية الديموقراطية التي تواجه منذ نهاية كانون الثاني احتجاجات شعبية غير مسبوقة بعد محاولتها التخفيف من مضمون قانون لمكافحة الفساد.

وفي بوخارست، تجمع نحو ألفي متظاهر تحت المطر أمام مقر الحكومة، هاتفين “لصوص” و”استقالة””.

ونقلت وكالة”فرانس برس” عن متظاهرين قولهم :”إن الحكومة الحالية فقدت كل صدقيتها. الحزب الاشتراكي الديموقراطي فاز في الانتخابات، نحن لا ننفي ذلك، لكن عليه إيجاد أشخاص صادقين لقيادة البلاد”.

وفي ضوء تظاهرات حاشدة غير مسبوقة منذ انهيار النظام الشيوعي في 1989، ألغت الحكومة مرسوما كانت اصدرته في 31 كانون الثاني يبطل العقوبات بحق مرتكبي بعض جرائم الفساد.

لكن، البرلمان الذي يملك فيه الاشتراكيون الديموقراطيون غالبية كبيرة يجب أن يعطي موافقته على خطوة الحكومة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل