“الأمم المتحدة”: العقوبة في حق جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني غير مقبولة

رأى المفوض الأعلى للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن الحكم بالسجن 18 شهرا الصادر في حق جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني جريح في الضفة الغربية المحتلة غير كاف وغير مقبول، واصفا الحادث بأنه إعدام خارج إطار القضاء، على ما يبدو.

وقالت المتحدثة باسم المفوض رافينا شمدساني، إن عقوبة بالسجن 18 شهرا لارتكاب انتهاك لحقوق الانسان، امر خطر بقدر ما هو غير مقبول.

وأضافت: “نشعر بقلق كبير للعقوبة البالغة التساهل” التي أصدرتها محكمة عسكرية اسرائيلية في تل ابيب في حق الجندي إيلور عزريا “لإدانته بقتل فلسطيني بصورة غير شرعية خلال عملية تبدو بمثابة إعدام خارج القضاء لرجل غير مسلح من الواضح انه لم يكن يشكل اي خطر”. وحذرت من أن “هذه القضية قد تزيد من ثقافة الإفلات من العقاب”.

ولفتت شمدساني إلى أن القوات الاسرائيلية قتلت أكثر من 200 فلسطيني منذ بدء موجة أعمال العنف في الضفة الغربية المحتلة في أيلول 2015، لكن الجندي عزريا هو العنصر الوحيد في قوات الأمن الإسرائيلية الذي أحيل على المحكمة بتهمة القتل، مشيرا إلى أن الكلام هوعن  ثقافة الإفلات من العقاب متفشية، وليس عن حال فردي.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل